عربي وعالمي

جوزيب بوريل: 2021 كان عام التحول والتحديات الجديدة

قال جوزيب بوريل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إن 2021 كان عام التحول والتحديات الجديدة، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وغرد بوريل، إن “2021 كان عام تحول، حيث اشتدت التغييرات الجيوسياسية بسياسة القوة لتتحدى الاتحاد الأوروبي وقيمه”، مشددا “لابد أن نرد بعزيمة على تلك التحديات”.

وأضاف جوزيب بوريل “يجب علينا أن نفعل المزيد لتغيير الاتجاه المرتبط بعدم المساواة في الحصول على اللقاحات ومعالجة الاختلالات والتفاوتات الخطيرة”، مشيرًا إلى التأخير في التطعيمات ضد Covid-19 في إفريقيا حيث تلقى “8% فقط” من السكان اللقاحات، مقارنة بنسبة 68 في المائة في الاتحاد الأوروبي.

وتابع بوريل “علاوة على الوباء، فإن الأزمات الرئيسية التي يجب معالجتها في 2021 هي: بيلاروسيا ، وأوكرانيا ، ومالي ، والسودان ، وأفغانستان ، وإثيوبيا ، وفنزويلا”.

ووفقا لبوريل، فإن أحد الأمثلة على كيفية تحرك دبلوماسية الاتحاد الأوروبي بطريقة إيجابية تتمثل في الاستجابة لتغير المناخ، مستشهدا بقمة الأمم المتحدة الـ26 في جلاسجو Cop-26.

وسلط بوريل الضوء أيضًا على إعادة إطلاق العلاقات عبر الأطلسي، مشيرًا إلى أن “البوصلة الإستراتيجية يجب أن تسمح لنا بأخذ مسألة أمننا ودفاعنا بجدية أكبر”.

ووصف الممثل السامي انتهاء مهمة الناتو في أفغانستان وقرار واشنطن بشأن تحالف أوكوس بأنه كان “غير سعيد”، إلا أن التنسيق بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن العلاقات مع الصين والوضع في المحيطين الهندي والهادئ “كان إيجابياً” في رأيه.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى