جاليات

جزائري يحتفل بزواجه بوليمة وسط اللاجئين السوريين في إدلب

 

أفام خالد بيود من الجزائر وعروسته إيمان، وليمة بمخيمات النازحين احتفالا بعرسهما وسط اللاجئين السوريين في ريف إدلب.

 

وقال خالد: “ما قمت به كان من باب الإعلان عن الزواج في ظل هذه الظروف وصعوبة السفر، وهي فرصة للقيام بواجب الفرد نحو أمتنا الكبيرة، وهذا واجبنا جميعا نحو كل الأمة».

 

وأوضح خالد أن إجراءات العزل المفروضة بسبب جائحة كورونا، منعته من السفر إلى بلاده الجزائر لإقامة طقوس الزواج، إلا أنه قرر في نهاية الأمر إقامة وليمة العرس في مخيمات النازحين بريف إدلب للتعبير عن مشاعر الأخوة والإنسانية التي يحملها الشعب الجزائري إلى الشعب السوري الشقيق في هذه الحرب.

 

وكتب الشاب خالد عبر صفحته الشخصية على فيس بوك: «تمت اليوم بحمد الله تعالى وليمة زواجي.. منعتنا الأوضاع الصحية وصعوبة السفر أن نجتمع مع العائلة والأصحاب.. ولكن أحببت أن أشارككم صور وليمة العرس التى أُقيمت بمخيم اللاجئين من إخواننا السوريين.. نفرح جميعا بحياتنا.. ونحافظ على صحة أحبابنا… ونتذكر إخواننا في كل أيامنا.. لا تنسونا من صالح دعائكم».

 

جدير بالذكر أن طريقة الاحتفال التي قام بها العروسان لاقت استحسان الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي كما اعتبره البعض دليلًا على أنه لا زال هناك رابط قوي بين الشعوب العربية.

 

 

كتبه-إيمان وجدي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى