أخبار القاهرة

جبهة الإصلاح بنقابة المحامين تطلب الدفع بأوجه جديدة في الانتخابات

كتب-سعاد حسن

 

طالب إبراهيم سعودي، المتحدث باسم جبهة الإصلاح بنقابة المحامين، كل من سبق له شغل منصب نقيب محامين مصر أو الأمانة العامة أو أمانة الصندوق إعلان عدم ترشحه لمنصب النقيب مجدداً، حتى يسمح بضخ دماء جديدة في العملية الانتخابية وكذلك إدارة النقابة.

 

وأكد في بيان له، أن الجبهة تنتقد دائما رغبة سامح عاشور في الاستمرار في منصبه، وتطالبه بالتغيير، ومن ثم فيجب أن تقدم مرشحين جدد في المعركة الانتخابية القادمة، بدلا عن الأسماء التي سبق وترشحت في الانتخابات السابقة ولم تنجح.

 

وأضاف: ” يجب ان تتسق الجبهة مع نفسها ولا تخالف مبادئها، وأنها كما تطالب سامح عاشور بالتخلي عن منصب النقيب رغبة في التغيير ، فإن التغيير يجب أن يطال كل من سبق وأن شغل منصب النقيب أو منصباً مؤثراً في نقابة المحامين كالأمانة العامة أو أمانة الصندوق ولم يصنع أو يقدم شيئاً للمحاماة أو المحامين”.

 

وأشار إلى أن دعاة الإصلاح يجب أن يقدموا مثالاً ناصعاً للتجرد الحقيقي لا التجرد الزائف الذي يدعي التجرد وعينه وقلبه معلقان بالمناصب.

 

وكانت الجبهة أخذت تعهد من منتصر الزيات، المرشح السابق لمنصب نقابة المحامين، بعدم الترشح على المنصب إلا بعد توافق الجبهة على شخصه، وهو ما وافق عليه الزيات، مؤكدا أنه ملتزم بقرار جبهة الإصلاح.

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات