عربي وعالمي

تونس تعلن إحباط عملية إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة بالمغرب

كتب-نهى يحي

 

أعلنت الداخلية التونسية، اليوم الجمعة، إحباطها عملية “إرهابية” تخطط لتنفيذ عمليات خلال شهر رمضان، والكشف عن مخزن للمتفجرات بجبل سمامة، بولاية القصرين (غرب).

 

وقالت الداخلية، في بيان، أنّه “تم الكشف عن هذا المخطط بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، مفادها تخطيط عناصر ما يُسمى بكتيبة عقبة بن نافع (التابعة لتنظيم القاعدة بالمغرب)، لاستهداف الوحدات الأمنية والعسكرية بالقصرين”.

 

وتابع البيان، أنه “تم خلال العملية نفسها حجز 11 لُغما أرضيا مُعدا لاستهداف العربات والأشخاص، و6 بطاريات، وجهاز تحكم للتفجير عن بعد، وكمية هامة من مادة الأمونتير، وأكثر من 30 كيلوغراما من المتفجرات، و33 صاعقا، وسلاحا ناريا من نوع مغنوم، وجهازا لاسلكيا”.

 

والأسبوع الماضي، تم القضاء على ثلاثة إرهابيين يتبعون ما يسمى بكتيبة “جند الخلافة” الموالية لتنظيم “داعش”، بمنطقة سيدي علي بن عون، من محافظة سيدي بوزيد (وسط).

 

ومطلع مايو الجاري، أعلنت الدّاخليّة إحباط عمليات إرهابية كان يجري التخطيط لتنفيذها خلال شهر رمضان المبارك، وذلك استمرارا لعمليات أمنية في القصرين.

 

وفي السنوات التي تلت الثورة التونسية (في 2011)، اقترن شهر رمضان في تونس بعمليات إرهابية، وهو ما جعل السلطات تزيد مستوى الحذر والاحتياط لأي خطر يترصد البلاد في هذه المناسبة.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى