تقارير وتحقيقات

تلوث ترعة الروضة يفضح المسئولين بالمنوفية

كتب-أحمد سلامة

 

 

يعيش أهالي المنوفية مأساة حقيقية لا يشعر بها مسئولي المحافظة، فري الأرض في مركز بركة السبع أصبح عبئًا عليهم في الصيف والشتاء، مما جعلهم يلجئون للري “المعين”، بسبب ما وصفوه بإهمال مديرية الزراعة وتكاسل مهندسي الري عن حل الأزمات التي تواجههم، سواء من إهمال الترع وتحولها إلى مقالب للقمامة أو الصرف المغطى الذي لم يعد يعمل، فالمياه تتسرب في التربة ولا تخدم الأراضي الزراعية، بل وأصبح الصرف المغطى كارثة تشكل خطرًا صحيحًا على الأهالي، مما ينذر بكارثة محققة كما تبينها كاميرا “بوابة القاهرة“، لترصد المأساة وتوثق المشكلة بصوت أصحابها.

 

 

 

قرية الروضة، تحولت ترعة القرية إلى مقلب قمامة تلقى بها جميع المخلفات الأدمية وتفرغ فيها مخلفات الصرف الصحي بالإضافة إلى غسل نساء القرية الأواني على ضفاف هذا المستنقع، كما أن وجود عدد من طلمبات المياه وهي مصدر شرب لأهل القرية يهدد بكارثة، لأنها محملة بكم من البكتريا والملوثات، وروائح كريهة تنبعث منها، وعلى ضفافها منازل ومدارس القرية.

 

 

 

في البداية يقول أحمد رزق، أحد سكان القرية، أن حل المشكلة يتلخص في سرعة إنهاء الصرف الصحي وتنظيف الترعة وردمها بالصرف المغطي، ليتمكن السكان من العيش في مكان أدمي، خاصة إن المشكلة إزدادت سوًء في عدم وصول مياه الري من ترعة “ديا الكوم”، لقرى الروضة، وأبو مشهور، والشهيد فكري، وذلك بسبب خطأ هندسي في مشروع صندقة حوالي 100 مترًا من الترعة بقرية الروضة عام 2005، ومن هذا الوقت وأهالي الثلاث قرى يعانون من عدم مرور المياه.

 

 

وأضاف “رزق” تقدمنا بالعديد من الشكاوى لمديرية الرئ في المنوفية، بعمل تطهير للترعة قبل وبعد الصندقة، ثم سرعان ما تعود المشكلة وفي كثير من الأحيان لا يكون حل المشكلة هو الأمر الأكثر صعوبة، بل تجد الحل هو أسهل ما في المشكلة لكن التعنت ورفض المسئولين لتحمل مسئولياتهم تحت دعوى البيروقراطية تارة أو تصفية حسابات تارة أخرى.

 

 

 

ويجسد ذلك وبقوة ما رواه أحمد شوقي، من حملة شباب بركة السبع، اجتمعنا مع الدكتور أحمد شيرين محافظ المنوفية وقدمنا طلب لحل المشكلة فقام بتحويل الموضوع للمستشار الهندسي ومنه إلى وكيل وزارة الرئ، وأقتصر الأمر على ذلك، فتوجهنا لمدير عام الرئ وقال، أن سقف الصندقة منخفض ومحتاج لتكسير فطلبنا عمل تقرير فني بحالة الصندقة وإرساله إلى المحافظ فتعنت ورفض على حسب قوله ” هيتقال إهدار مال عام” وبعد مرور أيام أرسلت مديرية الرئ بالمنوفية ردًا إلى المحافظة بأن مشكلة الترعة تمت حلها.

الوسوم

موضوعات متعلقة

تعليق واحد

  1. الرد على موضوع قرية الروضه مركز بركة السبع منوفيه —— تم عمل الصرف الصحى بالقريه — ولكن كل مايهم القريه هو ترعة ديا الكوم التى تخدم قرى كثيره وخاصة قريه الروضه والتى تم فيها صندقة جذء من الترعه بطريقه خاطئه ومكلفه واتى تهدر كثيرا من الاموال والتى تساعد زوى النفوس الضعيفه بأختلاس بعض الاموال – ولم يتم تغطية باقى الترعة — وشباب القريه يريد ان يساهم مع الدوله بالتغطيه باسلوب علمى — ولا مجيب —- ويوجد جذء من الاموال القريه تريد المساهمه

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock