أخبار القاهرة

تكثيف التعاون بين الأمم المتحدة والرقابة الإدارية وإنشاء مركز دولي لمكافحة الإرهاب بسيناء

عقد الوزير محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، على رأس وفد مصري رفيع المستوى، ضم أعضاء مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد وهم الدكتورة سحر نصر وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي، والمستشار نبيل صادق النائب العام، والمستشار هشام بدوي رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، والمستشار أحمد سعيد خليل رئيس وحدة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، لقاء مع السيدة أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارة الوفد المصري إلى مدينة نيويورك الأمريكية، بحضور السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة.

 

وناقش الجانبان تكثيف التعاون المستقبلي بين الأمم المتحدة وهيئة الرقابة الإدارية التي تمثل مصر في الإتفاقية الدولية لمكافحة الفساد الصادرة عن الأمم المتحدة، وتقديم الدعم الفني للأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، وكذلك التعاون الإقليمي والدولي في مجال الوقاية من الفساد، كما تم بحث دعم عدد من المشروعات مثل تنمية سيناء والصعيد والصرف الصحي والمياه وتطوير منظومة التعليم وتمكين المرأة والمسؤولية المجتمعية، في إطار الإتفاق الإطاري الإستراتيجي للشراكة بين مصر والأمم المتحدة حتى 2022.

 

وأكد الوزير محمد عرفان، أنّ هيئة الرقابة الإدارية تعمل على تطوير نظام العمل بها وإعتمادها على المنهجية العلمية لإيجاد الآليات والوسائل التي تحد من الفساد وتعظم دور الميكنة وقواعد البيانات في تعاملات الدولة مع المواطنين، والإتجاه لإنشاء كيانات جديدة على أسس متطورة تحقق طفرة في تقديم الخدمات للمواطنين في إطار الإصلاحات الإقتصادية والمؤسسية التي تقوم بها مصر تحت قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وأشار رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إلى الإصلاحات الواسعة في مصر وتحسين مستوى المؤسسات الحكومية، موضحًا أنّه بجانب الإصلاح الإقتصادي تم مراعاة الجانب الإجتماعي وتقديم الدعم للفئات الأكثر إحتياجًا، مشيدًا بالتعاون بين مصر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي خاصة في الإصلاح الإقتصادي وتمكين المرأة.

 

وذكرت السيدة أمينة محمد، أنّ إنتخاب الشعب المصري للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفترة ثانية يعد دليل على النجاح الذي حققه برنامج مصر الإقتصادي والإجتماعي، مشيدة بالإصلاحات الإقتصادية والإجتماعية في مصر ، لافتةً إلى أنهم في الأمم المتحدة يعتبرون مصر مثالًا رائدًا للإصلاحات الإقتصادية خاصة في القارة الإفريقية حيث تعد مصر رقم 2 في معدل زيادة الإستثمار الأجنبي المباشر في القارة.

 

وعقب ذلك، إلتقى الوزير محمد عرفان وأعضاء مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد مع الدكتور مراد وهبه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمنطقة العربية، حيث بحث الجانبان المشروع المقترح بين البرنامج الإنمائي للامم المتحدة والأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد.

 

كما ناقشا دعم التمكين الإقتصادص للمرأة مع التركيز على المناطق الأكثر إحتياجًا، ودعم الحوكمة، وتم الإتفاق على إنشاء مركز دولي في مصر مع الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والإرهاب، وإقامة مؤتمر دولي عن مكافحة الإرهاب وتنمية سيناء في سيناء بالشراكة مع الأمم المتحده والبنك الدولي والمؤسسات الدوليه والإقليمية لتنمية سيناء.

 

وأكد رئيس هيئة الرقابة الإدارية، أنّ مصر مناسبة جدًا لإقامة المركز الإقليمي نظرًا لأنها تمثل إستقرار وأمن منطقة الشرق الأوسط.

 

وإلتقى الوزير محمد عرفان، وأعضاء مجلس إدارة الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، مع السيد فلاديمير فورونكوف، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مكتبها لمكافحة الإرهاب، وناقش الجانبان، دعم نظام مكافحة الجريمة، والأساليب ‏الحديثة في تنفيذ إستراتيجيات مكافحة الفساد ‏وتناول أفضل الممارسات والتجارب الدولية الناجحة في هذا الشأن، ومكافحة تمويل الإرهاب، ومكافحة الخطاب الإرهابي.

 

وأشار الوزير محمد عرفان، إلى وجود خطط كبيرة لدى مصر لتنمية شاملة ومستدامة في سيناء، موضحًا أنّه بعد تطهير سيناء من الإرهاب يتم العمل حاليًا على خطة التنمية الشاملة تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس من أجل خلق فرص عمل للمواطنين.

 

وأشار “فورونكوف”، إلى أنّه زار مصر في مارس الماضي، مشيدًا بقيادة مصر خلال رئاستها الأخيرة للجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن للأمم المتحدة، والتي تم بموجبها إعتماد عدد من القرارات الحاسمة لتحسين إستجابات الدول الأعضاء لمكافحة الإرهاب، كما أشاد بجهود مصر في مكافحة الفساد والإرهاب، معتبرها نموذج ناجحًا يحتذي به في المنطقة، موضحًا أنّ بعثة من الأمم المتحدة ستزور مصر قريبًا للإتفاق على تفاصيل إنشاء المركز الدولي لمكافحة الإرهاب، حيث طلب السيد فورنوكوف إنشاء مركز دولي لمكافحة الاٍرهاب يكون مقره سيناء حيث أنّ مصر الأكثر تأهيلاً لقيادة المنطقة والعالم في مكافحة الاٍرهاب.

 

بوابة القاهرة-إيهاب الشامي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى