فن وثقافة

تفاصيل المهرجان السابع عشر لمسرح الهواة بالإسكندرية

كتب-سلمى حسن

 

تنظم الإدارة العامة للجمعيات الثقافية بالهيئة العامة لقصور الثقافة، تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، خلال الفترة من 12 إلى 17 سبتمبر برئاسة المخرج عمرو دوارة بمسرح “قصر ثقافة الأنفوشي” “المهرجان السابع عشر لمسرح الهواة” دورة خالد الذكر/ سيد درويش , والتي تم اختيار شعار لها: “تواصل أجيال .. إبداع بلا حدود”.

 

يشارك بهذه الدورة عشرة فرق مسرحية تمثل مختلف تجمعات الهواة بالجمعيات الأهلية بثمانية محافظات هي: القاهرة، الجيزة، القليوبية، بور سعيد، الدقهلية (المنصورة)، أسيوط، الأقصر.

 

ويخرج الفنان هشام عطوة حفل الإفتتاح الذي تشرفه وزيرة الثقافة، والفنان أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ونخبة كبيرة من الفنانين، ويتضمن بخلاف مجموعة الكلمات لكل من رئيس المهرجان ورئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية الفنان هاني كمال مراسم التكريم لثمانية رموز من القامات المسرحية السامية والتي تعد قدوة حقيقية للمسرحيين بمختلف الأجيال وهم الأساتذة: رجاء حسين، أحمد فؤاد سليم، نادية رشاد، عثمان محمد علي، آمال رمزي، جميل برسوم ونجمي الإسكندرية عارفة عبد الرسول، محمد مرسي.

 

وتتضمن فعاليات المهرجان بخلاف التكريم والعروض المسرحية إصدار نشرة يومية يرأس تحريرها الشاعر والإعلامي يسري حسان.

 

كما تنظم ندوة تطبيقية تعقب كل عرض، يشارك بها نخبة من النقاد المتخصصين وهم الأساتذة: د.حسام أبو العلا، أحمد عبد الرازق أبو العلا، محمد الروبي، جرجس شكري، محمد بهجت.

 

تشكلت لجنة التحكيم هذه الدورة من الأساتذة الفنانين: مديحة حمدي، خالد الذهبي، ياسر صادق.كما تبلغ قيمة الجوائز خمسون ألف جنيه تقريبا.

 

وتشكلت اللجنة العليا للمهرجان من الأساتذة: د.هاني كمال رئيس الأدارة المركزية للشئون الثقافية، أحمد درويش رئيس أقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي، ممدوح أبو يوسف (مديرا)، هناء إسماعيل (منسقا عاما)، يونس شعبان يونس (مقررا).

 

يذكر أن هذه العروض العشرة قد تم إختيارها من بين 58 (ثمانية وخمسين) عرضا تقدموا للمسابقة وذلك من خلال لجنة المشاهدة والتقييم والتي تكونت من الأساتذة: د.عبد الرحمن دسوقي، د.وفاء كمالو، د. حسام أبو العلا.

 

وقال الدكتور عمرو دوارة رئيس المهرجان، إنه سعيد جدًا برئاسته لهذه الدورة والتي تعدا تتويجا لإسهاماته السابقة بهذا المهرجان بدءا بالمشاركة في تأسيسه عام 1996، ومشاركته خلال الدورات السابقة بعضوية ورئاسة لجان التحكيم أو لجان المشاهدة أو الندوات بالإضافة لتكريمه وأيضا إدارته لبعض الدورات بدءا من الدورة الثانية عام 1998، خاصةً وأن قائمة أسماء رؤساء الدورات السابقة تدعو للفخر حقا حيث ضمت نخبة من كبار المسرحيين ومن بينهم الأساتذة: سميحة أيوب، سعد أردش، محمود ياسين، محسنة توفيق، سهير المرشدي، يسري الجندي، أبو العلا السلاموني، محمود الحديني.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى