أخبار القاهرة

تفاصيل المؤتمر الصحفي بين الرئيس السيسي ونظيره الموزمبيقي

كتب-محمد محفوظ

 

عُقدت في مقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة مباحثات بين الرئيس عبدالفتاح السيسي مع فيليب نيوسى، رئيس موزمبيق.

 

وشهدت المباحثات تطوير مختلف أطر التعاون المشترك خاصة في المجالين الاقتصادي والتجارية، فضلا عن تطوير آفاق التعاون مع موزمبيق في ضوء اهتمام مصر بمد جسور التعاون بهدف تعزيز التنمية والاستقرار والبناء، واستثمارا للرصيد التاريخي الممتد بين البلدين والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية مع موزمبيق بما يسهم في دفع التكامل الإقليمي والأفريقي فيما يتعلق بالتجارة البينية وتحقيق هدف منطقة التجارة الحرة الأفريقية.

 

كما شهد الرئيس السيسي وفيليبي جاسينتو نيوسي رئيس جمهورية موزمبيق التوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم بين البلدين وهي كالتالي:

 

مذكرة التفاهم الخاصة بالية التشاور السياسي بين البلدين وقعها من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكرى، ومن الجانب الموزمبيقي وزير خارجية موزمبيق.

 

ومذكرة التفاهم الخاصة بإعفاء حاملي الجوازات الدبلوماسية من تأشيرة الدخول وقعها من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكرى ومن الجانب الموزمبيقي وزير خارجية موزمبيق.

 

ومذكرة التفاهم في مجال التعاون الزراعي والأمن الغذائي وقعها من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكرى، ومن الجانب الموزمبيقي وزير الأمن الغذائي بموزمبيق.

 

كما عقد مؤتمر صحفي مشترك حيث قدم الرئيس عبدالفتاح السيسي، العزاء إلى حكومة وشعب موزمبيق فى ضحايا الأعاصير التى ضربتها، مؤكدًا دعم مصر الكامل لإعادة إعمار الأماكن المتضررة.

 

ورحب الرئيس السيسي برئيس موزمبيق فيليبي جاسينتو نيوسى، مشيرا إلى أنه بحث اليوم سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية المتميزة بين مصر وموزمبيق في مختلف المجالات، حيث تم الاتفاق على أهمية المضي قدما في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وتفعيل الأفكار المطروحة لتعزيز التعاون الثنائي في عدة مجالات، فضلا على تعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال بناء القدرات ونقل الخبرات الفنية من خلال البرامج التدريبية التي تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

 

ودعا الرئيس السيسى الدول الصديقة والمخلصة إلى مكافحة آفة الإرهاب، مشيرًا إلى أنه تم التوافق على التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التى تواجه القارة الأفريقية.

 

كما أكد الرئيس السيسي على ضرورة تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين نحو وضع إطار للتعاون الاقتصادي والتجاري.

 

وأضاف الرئيس السيسي أنه بحث اليوم مع رئيس موزمبيق سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية، كما تم تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية، حيث تم التوافق على أهمية الانطلاق بالروابط بين البلدين إلى الآفاق الرحبة المتاحة للتعاون الثنائي.

 

وتابع الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحفي مشترك، أن المباحثات تطرقت إلى سبل دفع جهود العمل الأفريقي المشترك حيث يعد تحقيق الدمج الاقتصادي أهم أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد.

 

وتابع أننا اتفقنا خلال اللقاء على تكثيف التشاور السياسي والتنسيق بين البلدين فيما يتصل بالقضايا الملحة على الساحة الأفريقية والملفات ذات الاهتمام المشترك وهو ما يأتي في إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي خاصة فيما يتعلق بجهود مكافحة الإرهاب.

 

ومن جانبه أكد فيليب نيوسي، رئيس موزمبيق، على عمق العلاقات السياسية الثنائية بين البلدين، مشددا على أهمية تكثيف التعاون بين البلدين خاصةً فيما يتعلق بقطاعات الزراعة والاستثمارات والتشييد والصحة، وكذا فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

 

كما أكد خلال المؤتمر الصحفي أنه اتفق مع الرئيس عبدالفتاح السيسى على البدء فى مشاريع جديدة بين البلدين، مشيرا إلى إيجابية المباحثات التى عقدها اليوم.

 

كما وجه رئيس موزمبيق التحية لمصر وشعبها التى تساند موزمبيق منذ الاستقلال.

 

وتابع أنه يتمنى للرئيس السيسى بالنجاح والتوفيق وأن يوفقه الله فى حكم البلاد، كما هنأ الرئيس على رئاسته للاتحاد الأفريقى، مؤكدا أنهم جميعا يشعرون بالفخر على ذلك.

 

كما هنأ فيليب نيوسى، رئيس موزمبيق، الرئيس عبدالفتاح السيسي على تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية وخاصة حفل الافتتاح وفوز منتخب مصر، ودعا الرئيس السيسي لزيارة موزمبيق.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى