أخبار القاهرة

تعرف على معلومات الدفعة الأولى من خريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي

كتب-محمد محفوظ

 

يعقد المؤتمر الدوري السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة يوم الثلاثاء المقبل، خلال الفترة من 30 إلى 31 يوليو الجاري، جامعًا شباب مصر من جميع المحافظات ليبحثوا معًا أهم قضايا المجتمع المصري في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

 

ويشارك في المؤتمر أكثر من 1500 شاب من مختلف فئات المجتمع المصري.

 

 

وسيعقد خلال المؤتمر الوطني السابع حفل تخريج الدفعة الأولى من خريجى البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الأفريقي والذي يعد إحدى توصيات منتدى شباب العالم 2019 والذي جاء في إطار استكمال نجاح التجربة المصرية الرائدة في تأهيل وتمكين الشباب المصرى ليشمل شباب القارة الأفريقية لتضمهم في أول برنامج رئاسى لتأهيل وتدريب الشباب الأفريقي في مصر من خلال الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب ويمثل الدارسون في الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقى 29 دولة أفريقية، كما سيحضر حفل التخرج سفراء دول الاتحاد الأفريقي.

 

 

ونرصد أبرز المعلومات عن الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقي:

 

1– انطلقت فكرة البرنامج تنفيذًا لإحدى توصيات منتدى شباب العالم 2018، وتزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019.

 

2– يهدف البرنامج إلى تجميع الشباب الأفريقي بمختلف انتماءاته ومعتقداته تحت مظلة واحدة هدفها التنمية والسلام وذلك استكمالًا لدور مصر في المشاركة الفعالة مع الحكومات الأفريقية الأخرى بالاستثمار في أهم وأغلى ما تملك القارة ألا وهم الشباب ويهدف البرنامج إلى إتاحة الفرصة إلى أكثر من 1000 شاب من قارة أفريقيا عبر 10 دورات كل دورة بسعة 100 شاب.

 

3- فترة البرنامج 5 أسابيع وشروط الالتحاق هي:

 

– التقديم من خلال الموقع الإلكتروني للبرنامج

 

– أن يكون سن المتقدم ما بين (18-30) عامًا

 

– الأفضلية للقبول ستكون للمتقدمين أصحاب الإنجازات (العلمية، الرياضية، الثقافية، الاجتماعية )

 

– تقديم بيان حالة دراسية أو شهادة تخرج

 

– اجتياز المقابلات الشخصية للراغبين في الالتحاق عبر برنامج (Skype)

 

– إرسال فيديو مدته من 5 لـ 7 دقائق حول المشكلات الملحة التي تواجه أفريقيا

 

4– اختيار هذه الدفعة تم بالعديد من المراحل التي انتهت إلى قبول الشباب الأفارقة الدارسين في البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الأفريقى APLP ففى يوم الأحد 19 مارس الماضى حيث تم فتح باب التسجيل بالتزامن مع الإعلان أن الدراسة ستتم بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، أحد منجزات المؤتمر الوطنى للشباب.

 

5- الخطة المصرية التي تم إعدادها حينها أنه من المستهدف تدريب 10 دفعات بإجمالي 1000 شاب أفريقي بواقع 100 متدرب بكل دفعة على أن يتم الانتهاء من تدريب 5 دفعات بنهاية عام 2019 وبحلول عام 2020.

 

6– بدأت إجراءات قبول الدفعة الأولى من خلال مراحل متعددة بدأت بالمرحلة الأولى المسماة بمراحل الفرز والاختيار وتضمنت في مرحلتها الأولى الاختيار المبدئي، حيث بدأت أول مرحلة للفرز يوم الخميس 28 مارس وخلالها تم اختيار 250 متقدما من أصل 11300 متقدم ممن ينطبق عليهم المعايير التي تم الإعلان عنها حينها، وهى أن يتراوح سن المتقدم بين 18 و30 سنة وأن يكون المتقدم حاصل على دراسات عليا “ماجستير ودكتوراة وأن يكون مجال عمل المتقدم أو دراسته من المجالات المميزة أو نادرة الوجود تفضيل أن يكون من أصحاب الجوائز الرياضية والفنية والإبداعية، وذوي الخبرة العملية، والأنشطة التطوعية، وذوي الاحتياجات الخاصة.

 

7– بعد تقديم 11300 طلب، تمت مراجعة أوراق المتقدمين وفي هذه المرحلة تم مراسلة المتقدمين عبر البريد الإلكتروني والتواصل معهم لطلب إرسال الأوراق الرسمية التي تفيد حصولهم على المؤهلات العلمية المذكورة عند التقديم وأيضًا إرسال السيرة الذاتية الخاصة بكل متقدم وكل ما يفيد إثبات حصوله على مؤهل أو جائزة مذكورة على الموقع الإلكتروني أثناء عملية التسجيل.

 

8– بعد استكمال كافة الأوراق بدأت المرحلة الثالثة وهى مرحلة المقابلات الشخصية حيث عمل الفريق المختص “ب” على البرنامج بإرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني لتهنئة المتقدمين باجتيازهم أولى مراحل التقديم وتأهلهم للمرحلة الثالثة من التصفيات وإبلاغهم بموعد وطريقة المقابلة وبعدها تمت المقابلات الشخصية خلال يومي الأحد والاثنين 7 و8 أبريل الماضى.

 

 

وانقسمت تلك المرحلة إلى جزئين، الأول خاص بالمقابلات الشخصية للمتقدمين الأفارقة وتم إجراؤها من خلال برنامج Skype عبر الإنترنت وفيها تم تشكيل لجان من الفريق المختص والفريق المعاون، حيث تم تشكيل 7 لجان بواقع شخصين في كل لجنة أما الثاني فكان خاص بالمقابلات الشخصية للمصريين المتقدمين للالتحاق بالبرنامج وكانت مقابلات شخصية وجهًا لوجه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب من خلال تشكيل لجنتين للمقابلات بواقع شخصين أيضًا بكل لجنة.

 

9– نتيجة المقابلات الشخصية: تم قبول 127 مقدما من إجمالي 250 اجتازوا المراحل السابقة، وبعدها تم تصنيف المقبولين في تلك المرحلة إلى مقبولين وقائمة انتظار كذلك تم تقسيم المقبولين إلى ثلاثة مستويات “متقدم جدا – متقدم – مقبول” وأثناء إجراء المقابلات قامت الفرق المسئولة عن البرنامج بسؤال المتقدمين عن إمكانية إقامتهم في مصر والتأكد من قابليتهم وتمكنهم من الحضور في الفترة المقررة للدراسة.

 

10– بعدها عمل الفريق المختص على البرنامج بالتواصل مع المقبولين في مرحلة المقابلات الشخصية وتهنئتهم باجتيازهم آخر مراحل التصفيات من الدفعة الأولى بنجاح وبدء مرحلة حجز الطيران، حيث تم اختيار 100 متقدم مع مراعاة التمثيل بين الدول المشاركة في التسجيل حيث بلغ عدد الدول الممثلة في الدورة الأولى 29 دولة كذلك مراعاة التمثيل النوعي بين الذكور والإناث.

 

11– بدأ وصول المتقدمين يوم الخميس 26 يونيو الماضى وعلى مدار ثلاثة أيام، وشكل القائمون على البرنامج فريقين أحدهما مسئول عن استقبالهم في مطار القاهرة الدولي وتوصيلهم لمقر الفندق والآخر مسئول عن استقبالهم في الفندق والقيام بالانتهاء من اجراءات التسكين الخاصة بهم ومرافقتهم طول فترة الإقامة إلى أن بدأت الدورة عمليًا يوم الأحد 30 يونيو الماضى بمقر الأكاديمية الوطنية، وفي هذه المرحلة تم تشكيل عدة فرق عمل وتوزيعها على كل المهام المطلوبة لإنجاز ذلك اليوم على أكمل وجه.

 

12– بدأت الدراسة الفعلية للمتدربين يوم الإثنين 1 يوليو الجارى من خلال برنامج تدريبي تم وضعه وفق عدة زوايا أهمها أن يكون ملائما لمخاطبة فئة الشباب من الفئة العمرية المطلوبة “18:30” سنة عن طريق احتوائه على العديد من الأنشطة وورش العمل وأن يتناسب مع الطبيعة الأفريقية من حيث طريقة التفكير وجوانب الحياة وأن يتضمن أفكار ومقترحات خاصة بتطوير وتنمية القارة الأفريقية عن طريق فكر وسواعد أبنائها، وأن يتم تقديمه كاملًا بلغة متفق عليها بين الدول المشاركة وتم الاتفاق على أن تكون اللغة الإنجليزية.

 

13– اختار القائمون على البرنامج محاور المحتوى التدريبي والتي تعتمد على تنمية مهارات القيادة الفعالة، وتطوير مهارات التفاوض الفعال والذكاء العاطفي والاجتماعي، والاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة وتناولها من خلال أجندة أفريقيا 2063، والمجتمع الأفريقي من خلال الموارد المهدرة والفرص والتحديات لتطويره والسياحة الخضراء وإدارة التراث الثقافي، والابتكارات التكنولوجية والعلمية ومدن التعلم والتنوع الثقافي، ومحور التوعية الأمنية والقومية الخاصة بالقارة الأفريقية.

 

14– فيما يتعلق بأساليب التدريب فتم تصميم أساليب التدريب بحيث تكون متقدمة غير تقليدية لتعظيم الاستفادة من البرنامج المصمم للتدريب والاستفادة من طاقات الشباب في مختلف دول القارة ويكون ذلك من خلال ورش عمل مختلفة بالتعاون مع منظمات محلية ودولية عريقة وأيضا التركيز على الأنشطة العملية والعمل الجماعي، ونقل الخبرات حيث تم الاتفاق مع عدد ضخم من أكبر وأقوى المدربين وذوي الخبرات في المجالات المختلفة لنقل خبراتهم للشباب وتوظيف طاقاتهم.

 

15– تضمنت الدورة أيضًا البرنامج الثقافي من خلال تصميم برنامج شامل يتناول الجانب الثقافي والسياحي والاقتصادي والعلمي والرياضي وتضمن زيارة أهرامات الجيزة وأبو الهول وحضور عرض الصوت والضوء في الأهرامات وزيارة قصر الأمير محمد على وجولة نيلية وعشاء مع ممثلي هيئة تنشيط السياحة وزيارة مجمع الأديان وحضور مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا وزيارة لمدينة الإسكندرية قصر المجوهرات – قلعة قايتباي – مكتبة الإسكندرية – لقاء مع محافظ الإسكندرية وزيارة هيئة قناة السويس، وزيارة بيت العلوم والثقافة والفنون، فضلًا عن جولات وزيارات ميدانية لمعالم القاهرة الفاطمية.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى