الرياضة

تعرف على صراع القطار والطائرة والمهندس على رئاسة الجبلاية

كتب-أحمد رمضان

 

تنتظر الرياضة المصرية خلال هذا العام صراعاً شرساً على رئاسة مجلس اتحاد الكرة المصرى بين كل من المهندس هانى أبو ريدة رئس الجبلاية السابق والكابتن أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد السابق وتكهنات حول المهندس محمود طاهر الرئيس السابق للنادى الأهلى.

 

أبو ريدة وخبراته الدولية

 

بعد أخفاق منتخب مصر فى بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة والخروج المبكر من دور الـ 16 بهدف دون رد أمام جنوب أفريقيا والأداء الفنى الضعيف، تقدم اتحاد الكرة بالكامل باستقالته، وابتعد المهندس هانى أبو ريدة عن الأضواء ولكن فى الفترة الأخيرة أعلن أبو ريدة من خلال برنامج جمهور الثالثة مع الأعلامى إبراهيم فايق أنه سيخوض انتخابات اتحاد كرة القدم المزمع إقامتها هذا العام.

 

وقد صرح أبو ريدة أنه سيخوض الأنتخابات من خلال وجوه جديدة وإعداده برنامج انتخابى يرتقى بمستوى الكرة المصرية وتحقيق عائد مادى قوى للأتحاد.

 

ويتمتع المهندس هانى أبو ريدة بعلاقات دولية قوية نظراً لأنه عضو مكتب تنفيذى بالأتحاد الدولى Fifa، كما أنه عضو مكتب تنفيذى بالاتحاد الأفريقى Caf.

 

طموح شوبير

 

كابتن أحمد شوبير أحد أساطير الكرة بمصر والنادى الأهلى يستعد بقوة لرئاسة الجبلاية من خلال تجهيز قائمة قوية وبرنامج انتخابى قوى.

 

وكان شوبير أحد أعضاء المجلس السابق ولذلك يتمتع بعلاقات قوية مع العديد من الأندية خصوصاً القسم الثانى ولكن تصريحات شوبير تجاه المهندس هانى أبو ريدة فى الفترة الأخيرة توضح مدى الخلاف الكبير بينهما.

 

وقد أجرى شوبير عدة أتصالات بشخصيات رياضية تتمتع بشعبية قوية لدى الجمعية العمومية لتحقيق طموحة برئاسة اتحاد الكرة.

 

وعن منافسة هانى أبو ريدة رئيس الاتحاد السابق وقوته فى الجمعية العمومية كالقطار، قال: إذا كان هو قطر فأنا طيارة.

 

ظهور المهندس محمود طاهر

 

تعرض الكابتن محمود طاهر الرئيس السابق للنادى الأهلى إلى العديد من الضغوطات من أجل الترشح فى الانتخابات القادمة للأتحاد المصرى نظراً لخبراته السابقة لكونه كان عضواً فى مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم من قبل.

 

توقع معنا من سيحسم الصراع القطار، أم الطائرة، أم المهندس، أم سيظهر وجه جديد يكون له تأثير قوى على الجمعية العمومية!!؟

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى