أخبار القاهرة

تعرف على رسائل الرئيس السيسي للشباب في ملتقى أسوان

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الملتقي العربي والأفريقي، في مدينة أسوان، اليوم، مشيدا بالشباب المصري.

كما شهد الرئيس السيسي احتفالية تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، ضمن فعاليات الملتقي العربي والأفريقي في أسوان، حيث يشارك أكثر من 1500 شاب في الملتقى.

كما قام الرئيس بجولة نيلية مع ضيوف الملتقى، حيث رحب بهم الرئيس السيسي.

وبدأ الرئيس السيسي كلمته بدعوة كافة الحضور الوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الحادث الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجد في نيوزيلندا.

وقال الرئيس السيسي: باسمكم جميعا ندين هذه الحادثة الإرهابية بكل ما لدينا من قيم ومبادئ وإنسانية.

وأضاف “نحن من أسوان ومن مصر ومن أفريقيا ضد كل التطرف والإرهاب ونحن نشجب ونقاوم، ونرفض كل عمل إرهابي جبان ضد الإنسانية”.

كما وجّه الرئيس السيسي التحية، إلى حضور ملتقى الشباب العربي والإفريقي بأسوان، مشيرا إلى أن مصر تجمع بين الشرق والغرب والشمال والجنوب.

وقال الرئيس السيسي: إن هناك حجما كبيرا من التحديات التي تواجه منطقتنا العربية والأفريقية، حيث نالت المنطقة الدمار والتخريب في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن صرخات الأطفال والثكلى جزء من حياتنا اليومية لذا وجب علينا التعاون والتلاقي.

وأكد الرئيس السيسي، أنه لا بد من إعلاء رسالة التسامح والسلام؛ وتنحى النزاعات، وأنه تم خلق مساحة للنقاش والتشاور.

وقال: إننا بصدد إطلاق نسخة جديدة من منتجات مؤتمرات الشباب المصرية، مشيرا إلى أنه حيث يلتقي على أرض مصر ووسط شبابها شباب من أبناء دولنا العربية الشقيقة وقارة إفريقيا الواعدة.

وتابع الرئيس السيسي: سوف نتحاور باحثين عن الغد الواعد متطلعين إلى مستقبل عنوانه السلام والمحبة متمنين عالما بلا صراع أو نزاع.

وقال: الأمل معقود على عزيمة شبابنا في تجاوز التحديات المحيطة بدولنا العربية والإفريقية وهم بحماسهم سوف يكونون الرقم الفاعل في معادلة بناء المستقبل

وتابع الرئيس السيسي، أن مؤتمر شباب العالم أصبح منصة حوارية بين كل شباب العالم والثقافات، قائلا: “يحيا شباب مصر ويحيا شباب العالم العربي”.

وأضاف الرئيس السيسي: وضعنا شبابنا على رأس أولوية الفئات التي تحظى بالاهتمام والرعاية ومصر تعتز بانتمائها العربي والأفريقي وتسعى دوما روابط الإخاء بين جميع أشقائها.

وانطلق مساء اليوم السبت ملتقي الشباب العربي والإفريقي من مدينة أسوان “عاصمة الشباب الإفريقي”، وتمتد فعاليات الملتقى على مدار ثلاثة أيام من (16-18 مارس 2019)، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وبدأت فعاليات الملتقى بإقامة احتفالية بمناسبة تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، وتهدف الاحتفالية إلى إبراز مكانة مصر الإفريقية والعربية كنقطة تلاقي بين الحضارتين الإفريقية والعربية وكمحور استراتيجي حيوي للشراكة بينهما، وتضم الاحتفالية فقرة فنية تمزج بين الفن والحضارة الإفريقية والعربية بالإضافة إلى حديث عدد من الشخصيات الإفريقية حول رؤيتهم لما بعد تسلم مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي وما تتطلع له إفريقيا من مصر.

كتبه-محمد محفوظ

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى