العيادة الطبية

تشوهات الأذن عند حديثي الولادة.. الأسباب وطرق العلاج الممكنة

تعرف على أهم أنواع تشوهات الأذن عند حديثي الولادة والأطفال وأسبابها حدوثها المختلفة، وكذلك طرق علاجها الممكنه وفقًا لاحتياجات كل حالة، وإليكم تفاصيل ذلك.

أسباب تشوهات الأذن عند حديثي الولادة

  1. الاضطرابات الوراثية، مثل متلازمة CHARGE ، كما  قد ينجم عن الطفرات الجينية.
  2. أن تصاب الأم أثناء فترة الحمل بعدوى فيروسية، مثل الحصبة الألمانية أو الأنفلونزا، وغيرها.
  3. تناول أدوية غير آمنة وتسبب تشوهات خلقية خلال فترة الحمل.
  4. التعرض لسموم ومواد كيميائية ضارة خلال فترة الحمل.
  5. عدم وصول كمية كافية من الدم المحمل بالأكسجين خلال فترة الحمل.

ما هي أنواع تشوهات الأذن عند حديثي الولادة 

  1. الأذن البارزة، ويمكن اعتبار الأذن بارزة إذا كانت تبعد عن الرأس بمسافة تزيد عن 2 سم.
  2. الأذن المدببة والتي تظهر الأذن فيها مدببة من الجزء الخارجي العلوي لها.
  3. الأذن المقيدة، والتي يتسم فيها صيوان الأذن بكونه مفلطحًا وملتفًا.
  4. الأورام الحميدة في الأذن، والتي قد تكون صغيرة الحجم أو كبيرة.
  5. تشوهات صيوان الأذن، وتشمل غياب صيوان الأذن الذي يحدث في كلا الأذنين أو إحداهما فقط، وصغر صيوان الأذن الذي تظهر فيه الأذن الخارجية صغيرة الحجم عن الطبيعي، وقد يكون هذا التشوه ملحوظًا أو غير ملحوظًا على الإطلاق.

علاج تشوه صيوان الأذن

علاج تشوهات الأذن عند الأطفال وحديثي الولادة يختلف حسب نوع التشوه، وفيما يلي نقدم لكم أبرز أنواع العلاج:

  1. العلاج غير الجراحي وذلك باستخدام اللصقات الطبية كما في حالة الأذن البارزة، أو العلاج التحفظي من خلال الالتزام ببعض الإجراءات اليومية، مثل غسل الأذنين.
  2. العلاج الجراحي، ويشمل العلاجات التجميلية أو التعويضية للأذن والتي يحدد الخطوات فيها على حسب مقدار التشوه ومقدار تأثيره على حاسة السمع.

كتبه| ميادة حسين

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى