المجتمع المدني

«تدوين» يطالب اتحاد الكرة بالتراجع عن قرار إعادة عمرو وردة إلى صفوف المنتخب

يعرب مركز «تدوين لدراسات النوع الاجتماعي» عن صدمته الشديدة إزاء عدول الاتحاد المصري لكرة القدم، عن قراره السابق باستبعاد اللاعب المصري عمرو وردة من صفوف المنتخب الوطني، على خلفية اتهامه بالتحرش لفظيًا بعدد من الفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتهديده لهن، مستغلًا شهرته كلاعب بالمنتخب المصري.

 

لقد جرم قانون العقوبات المصري فعل التحرش الجنسي في المادة رقم 306 مكرر أ، والتي تنص على: يعاقب بالحبس مده لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأي وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.

 

كما يعرب مركز «تدوين» عن بالغ صدمته من الأصوات التي أعلنت تأييدها ودعمها لللاعب المذكور فيما وصفوه بــ”الأزمة التي يتعرض لها”، رغم أنها ليست المرة الأولى التي يواجه فيها عمرو وردة اتهامًا بالتحرش الجنسي، فقد سبق وتم طرده من المنتخب الوطني للشباب في 2013 بعد ثبوت تحرشه بإحدى الفتيات في فندق إقامة المنتخب في تونس، ثم استبعد من نادي فيرنسي البرتغالي بعد تحرشه بزوجات زملائه بالفريق، ثم استبعد في 2017 من قائمة فريق باوك اليوناني، بسبب تحفظ المدرب على سلوكياته.

 

ويؤكد مركز «تدوين» لـ”بوابة القاهرة”، على استيائه من التنمر الذي استهدف الفتيات المجني عليهن في إطار دعم اللاعب المتهم بالتحرش بهن، دون النظر إلى عواقب ذلك خاصة فيما يتعلق بترسيخ القبول بالتحرش، والهروب من العقوبة، والتنصل من المسؤولية بين الشباب والمراهقين.

 

ويشدد «تدوين» على أن ضم رموز رياضية في لعبة شعبية مثل كرة القدم، وهم متورطون في وقائع تحرش جنسي، يضر بصورة “المثل والقدوة”، مما يساهم في تعميق التقبل المجتمعي لجريمة التحرش ويزيد انتشارها في مصر.. وبناء على ما سبق، فإن مركز «تدوين» يطالب اتحاد الكرة المصري بالعدول عن قراره بإعادة اللاعب عمرو ورده إلى صفوف المنتخب الوطني، حفاظًا على القدوة والروح الرياضية التي تقدمها الفرق للجماهير.

 

كما يطالب المركز بالتحقيق مع اللاعب، فيما هو منسوب إليه من اتهامات بالتحرش الجنسي – وفق ما هو منصوص عليه في قانون العقوبات – وذلك بهدف إعلاء سيادة القانون وإرساء قواعد العدالة في مصر.

 

كتبه-داليا فكري

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى