مبادرات القاهرة

تدشين دورة تدريبية لوقاية مرضى الإدمان خلال أزمة كورونا

كتب-أمل السيد

 

دشن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والأمانة العامة للصحة النفسية، دورة تدريبية على مدار يومين “أون لاين” حول وقاية مرضى الإدمان والفريق المعالج وآليات وطرق التعقيم المعتمدة بمراكز العلاج والتأهيل، خلال أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

كما تناولت الدورة التدريبية آليات وطرق التعقيم المعتمدة بمراكز علاج وتأهيل مرضى الإدمان وبمشاركة القاضي حاتم علي، الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي، والدكتورة منن عبد المقصود، الأمين العام للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة.

 

واستعرض عمرو عثمان، الإجراءات الاحترازية التي اتخذها صندوق مكافحة الإدمان، لوقاية مرضى الإدمان من فيروس كورونا المستجد، منها التنسيق مع الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة والمستشفيات الشريكة بمد فترات العمل بالعيادات الخارجية، مع وجود أخصائيين للإشراف على التباعد الاجتماعى بين المرضى، وأيضاً متطوعين مسئولين عن توزيع المطهرات بين المترددين على العيادات وتخصيص أماكن جيدة التهوية لانتظار المرضى، وكذلك التعقيم المستمر للعيادات وتطهيرها بشكل يومي.

 

ويتم صرف الأدوية للمرضى “الحالات المستقرة” كل 15 يوم لتقليل التردد على العيادات ومنع التكدس وأيضاً منع  الزيارات والإجازات لحالات “الحجز الداخلي”، وكذلك إعداد دليل توعوي إرشادي للوقاية من فيروس كورونا  وتوزيعه على مرضى الإدمان، بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية، بجانب تطوير خدمات تأهيل مرضى الإدمان عن بعد بجانب توفير برنامج للتأهيل النفسي لمرضى الإدمان من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية مع  استمرار عمل الخط الساخن “16023” على مدار 24 ساعة  لتقديم كافة الخدمات والمشورة في أي وقت أو من خلال متابعة جلسات البث المباشر على صفحة الصندوق من خلال المتخصصين.

 

وأوضح عثمان أنه مع بداية تطبيق الحظر المنزلي شهدت الاتصالات الواردة للخط الساخن “16023” ارتفاعا من الأسر للمشورة “الاكتشاف المبكر للإدمان”، كما يقوم الصندوق ببث جلسات “أون لاين”؛ لتقديم الدعم النفسى والرد على استفسارات المتعافين وأسرهم من خلال أخصائيين متخصصين لدى الصندوق بجانب تنظيم جلسات العلاج الجماعي للمتعافين “أون لاين” وهى عبارة عن مجموعة من المهارات الحياتية التى تساعدهم على التخلص من سلوكيات الإدمان واستمرارهم في التعافي والحد من الانتكاسة،  حيث كانت تتم هذه الجلسات داخل المستشفيات الشريكة مع الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان وأنه منعا للتجمعات كإجراء احترازى للوقاية من انتشار فيروس كورونا يتم حاليا تنظيم جلسات العلاج الجماعي خلال تواجد المتعافين فى منازلهم دون الحاجة الى الذهاب للمستشفيات‪‬ واستفاد من هذه الجلسات ما يقرب من 7000 متعافى حتى الآن.

 

شارك في هذه الدورة التدريبية، التي امتدت على مدار يومين، مجموعة من صانعي القرارات والسياسات، ومقدمي الخدمات الوقائية للحد من تعاطي المخدرات، ومقدمي الرعاية الصحية والعلاجية للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات القاضي حاتم علي، الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي والدكتور وديع معلوف، خبير علم الأوبئة وخفض الطلب على المخدرات بقسم الصحة العامة بمقر رئاسة المنظمة في فيينا، والمستشار إيهاب المنباوي، خبير العدالة الجنائية ومنع الجريمة ممثلاً عن السيدة كريستينا ألبرتين، الممثل الإقليمي بمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock