فن وثقافة

بيان نقابة اتحاد الكتاب ضد الكيانات الثقافية المشبوهة

تؤكد نقابة اتحاد الكتاب برئاسة الدكتور الشاعر علاء عبد الهادي، موقفها الثابت من كل أشكال اختزال الثقافة المصرية في صور  كيانات تتخذ  أشكالًا دعائية لمصلحة أي شخص، خصوصًا إذا كان ممن يطفون على سطح المشهد بحيل تجارية، تستغل ضعاف النفوس أو الباحثين عن فرصة تنعم لا تتيحها الدولة بحكم ما تعانيه من ضغوط اقتصادية في مرحلة مابعد الثورتين. 

 

وتعلن النقابة في وضوح أنَّه لا علاقة لها بأي اتحاد مزعوم للشعراء أو للشعر أو للقصة أو أي جنس أدبي، ينشئه فرد أو جماعة من المواطنيين، أو من أصحاب الجنسيات الأخرى، وتحذر من الزج بإسم نقابة اتحاد الكتاب في أي كيان من هذه الكيانات أو استغلال أي عضو من أعضاء النقابة.

 

وإذ نؤمن بحرية التعبير وحق الإختلاف لأقصى مدى، وتؤكد النقابة على أنَّها ماضيةً في الدفاع عن الثقافة المصرية، كونها النقابة الوحيدة الممثلة لكتاب مصر، ولافتّة على أنَّها حريصة على الثوابت الوطنية التي تهدد الكيانات المشبوهة، ومن يجرفهم سيل الدعم الخارجي، وإنَّ ظنوا أنهم قريبون من المنجاة الشخصية، وإننا في الوقت ذاته ندعو كل مبدع حقيقي للإنضمام إلى نقابته الأصيلة تجنيبا لذاته المبدعة ولأمن وطنه وأية محاولات اختراق تحت شعارات بوارق ولافتات المجد الشخصي المتوهم.

 

كتبه-سلمى حسن

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى