حوادث القاهرة

بلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد الشاعر هشام الجخ

تقدم الدكتور سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد الشاعر هشام الجخ، لإهانته للمرأة والشباب المصري وانتماؤه للجماعة الإرهابية.

وقال صبري في بلاغة: نلتمس إصدار تعليمات فخامتكم للتحقيق في البلاغ التالي: “قصيدة نشرها المبلغ ضده الشاعر هشام الجخ معنونة باسم «3 خرفان» التي تم تداولها مؤخرا على نطاق واسع، بالتزامن مع الهجمة الإسرائيلية الوحشية على قطاع غزة، مسيئة للشباب وللمرأة المصرية، يقول مقطع من القصيدة: «فلسطين نسوانها رجالة، هم اللي عمّالة، وإحنا اللي قوالة، عندينا تبقى الست ولدها طول الباب، وتخاف يروح مشوار، وهناك حريم من غضب، شايفين عيالهم دهب، وعشان ما يلمع زيادة، لازم يدوق النار.

واستطرد البلاغ: وردا على مانشرة المبلغ ضده رد الفنان نبيل الحلفاوي على هذه الأبيات بقوله، “بيقولوا قصيدة قديمة، بغض النظر حتى لو قديمة مش فاهم إيه اللي يخلي بني آدم علشان يشيد بحد يقوم يهين أهله على غير الحقيقة. منتهى الرخص والانسحاق.

وفي عام 2012 أعلن الجخ دعمه لجماعة الإخوان الإرهابية ورئاسة الراحل الخائن العميل محمد مرسي لحكم مصر، مثمنًا دور الإخوان أثناء ثورة 2011 وأعلن دعم مرسي في الإعادة قائلا مرسي رجل صالح، وأكد هشام الجخ على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك مشاركته في جولة الإعادة معلنًا تأييده الواضح للخائن محمد مرسي، وثمن الجخ دور جماعة الإخوان الإرهابية البارز أثناء ثورة 25 يناير ومشاركتهم الفاعلة في حماية الميدان من خلال مشاركتهم في لجان التفتيش بالميدان -على حد قوله.

وفي العام 2014 أصدر الجخ قصيدة المكالمة التي اتهم فيها الجيش المصري باتهامات عديدة واصفًا إياه بـ العسكر، كما أتهم الكتاب والساسة والإعلاميين بالفساد وشراء الذمم.

وسبق أن رفض هشام الجخ إعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية، قائلاً في حوار سابق مع cnn: تنظيم الإخوان موجود في مصر منذ عشرات السنوات، ألم نعرف أن الإخوان تنظيم إرهابي إلا الأن فقط؟ وبدأ الإعلام يطلق عليهم التيار الديني، ثورة 30 يونيو ضد حكم الإخوان لأن الناس كانت عاوزه تأكل وتأمن، ولكن ما يحدث الأن هو خناقة على السلطة.

ووصف قرار القضاء بوصف الجماعة تنظيم إرهابي بأنه قرار سيادي وحكومي لم يتخذه الشعب، لذا فهي خناقة السلطة، وليست خناقة الناس، الناس عاوزه حرية وكرامة وأكل عيش بكرامة.

من جماع ماتقدم يتضح وبجلاء إهانة المبلغ ضده للمراة وللشباب المصري بل اهانة وتطاول علي كل مصري ومصريه وكان السبب الواضح والموثق هو انتماؤه وتعاطفه وتأييده لجماعة الإخوان الإرهابية مما يحق معه للمبلغ التقدم بهذا البلاغ ملتمسا اصدار أمر سعادتكم بإدراج اسم المبلغ ضده على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد والتحقيق معه فيما ورد به، وإحالتة للمحاكمة الجنائية وقدم صبري المستندات المؤيدة لبلاغه.

كتبه-داليا الباجوري

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى