المجتمع المدني

بعد وفاة “جنة” وتعذيب شقيقتها.. صرخة تطالب بقانون موحد لمناهضة العنف الأسري

طالبت داليا فكري مسؤول مبادرة صرخة لمناهضة العنف ضد المرأة، إحدى مبادرات جمعية المرأة المعيلة، بضرورة تبني مجلس النواب مناقشة القانون الموحد لمناهضة العنف ضد المرأة، والذي يتضمن قوانين خاصة وصارمة عن العنف الأسري على خلفية الجرائم المتعددة التي تمارس على الأطفال والنساء خاصة من المقربين وأخرهن كانت حالة الطفلة جنة وشقيقتها اللاتي عذبتهن جدتهن واغتصبها الخال مما أدى لفقدان الصغيرة حياتها نتيجة التعذيب.

وأشارت داليا فكري إلى أن المرأة المصرية والطفلة يتعرضن لأشكال عدة من العنف الممارس ضدهن، حيث تتعرض نحو مليون ونصف سيدة مصرية للعنف الأسري طبقا لأخر مسح سكاني لوزارة الصحة والسكان.

وأوضحت أن العنف يبدأ من حرمانها طفلة من التعليم، والتعنيف البدني والنفسي، والتمييز والحرمان من العمل وبعض حقوقها كونها إمرأة، أو الطرد من المنزل وانتزاع الأطفال منها، أو التحرش الجنسي بالنساء في العمل أو الحرمان من الميراث.

لذلك طالبت بضرورة مناقشة “النواب” وجود قانون موحد يناهض العنف ضد المرأة والذي نادى به عدد من المنظمات النسوية ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بقضية العنف ضد النساء في نوفمبر 2017، والذي شكلت قوة عمل من أجله، وحتى الأن لم يتحرك المجلس لمناقشته.

كتبه| أحمد سلامة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى