غرائب

بعد اكتشافها الملاريا والسرطان.. قريبا الكلاب تساهم في مواجهة كورونا

ترجمة-إبراهيم الخولي

 

أعلنت منظمة “كلاب الكشف الطبي” الخيرية ببريطانيا، أنها بدأت في اختبار عدد من الكلاب لمعرفة إذا ما كان بإمكانها اكتشاف إصابة الشخص بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، .للاستعانة بهم من أجل مواجهة الفيروس.

 

وقالت المنظمة أن الكلاب في السابق نجحت في اكتشاف رائحة الملاريا والسرطان والباركنسون، كما سيتم اختبار الكلاب البوليسية المتخصصة لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم الكشف عن فيروس كورونا، بإجراء اختبارات بالتعاون مع جامعة دورهام وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي (LSHTM).

 

وقالت رئيس المنظمة، كلير غيست: إنهم في مرحلة الاختبارات للكلاب كي يستطيعوا التعرف على رائحة الفيروس بطريقة آمنة، وأكدت قائلة: “مبدئيًّا، نحن متأكدون من أن الكلاب ستتمكن من التعرف على رائحة فيروس كوفيد-19″، وإذا ثبت ذلك، يمكن استخدام الكلاب لفحص أي شخص، بما في ذلك أولئك الذين ليس لديهم أعراض.

 

وقالت “غيست”: سيكون ذلك سريعًا وفعالًا وغير جراحي، وسيتيح لموارد وزارة الصحة المكلفة بأن تستخدم في الأماكن الضرورية، بينما تستخدم الكلاب في الأماكن الأخرى”، لافتة إلى أنكل مرض له رائحة فريدة خاصة به.

 

وأكدت  “غيست” أن الكلاب يمكن أن تكون جاهزة في غضون ستة أسابيع للمساعدة في تقديم “تشخيص سريع وغير جراحي”، كما يمكن أيضًا تدريبهم على معرفة ما إذا كان شخص ما مصابًا بالحمى.

 

وقال البروفيسور ستيف ليندسي، من قسم العلوم الحيوية بجامعة دورهام، إنه يمكن استخدام كلاب الكشف في المطارات لتحديد الأشخاص الذين يحملون الفيروس بسرعة، مما يساعد ذلك على منع ظهور المرض مرة أخرى.

 

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock