المجتمع المدني

بعد إعلان حياة كريمة.. تعاون بين “المصرية للتنمية وبناء الإنسان” و”أرسينوي” لتدريب الشباب

أعلنت الجمعية المصرية للتنمية وبناء الإنسان عن بدء برنامج مشترك بين الجمعية وشركة أرسينوي للترجمة والتدريب والاستشارات، لتدريب الشباب فن مهارات الأتصال والتواصل وإدارة الوقت، واكسابهم المهارات اللازمة للتعامل والتفاعل مع الآخرين والمجتمع بشكل إيجابي، بجانب عقد دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج، والتي تأتي تزامنا مع إطلاق المبادرة الوطنية “حياة كريمة” التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق تنمية متكاملة لتطوير المجتمع المحلي بشراكة مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

وقال محمد المصري، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للتنمية وبناء الإنسان، إن الجمعية ستعمل على تدريب وتأهيل الشباب ضمن البرنامج المشترك مع “أرسينوي”، موضحًا أن التعامل مع أرسينوي هو بداية الطريق، وأن الجمعية بصدد التخطيط لتوقيع المزيد من التعاون والبروتوكولات مع الوزارات المعنية والأحياء ومنظمات المجتمع المدني لتغطية كافة المجالات التدريبية والتوعوية والتثقفية.

وقالت شادية العوضي، رئيس مجلس إدارة شركة أرسينوي للترجمة والتدريب والاستشارات، أن الشركة تولي اهتمام كبير بتدريب وتثقيف الشباب، وتعمل على تكثيف الجهود مع مؤسسات المجتمع المدني من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وأكدت نادية محمدي، مسئول التدريب بـ”أرسينوي”، وعضو مؤسس بالجمعية، أن أهمية عقد الشراكات بين مختلف مؤسسات المجتمع المدني يهدف إلى خلق المزيد من الفرص للشباب، لافتةً إلى أن هذه المبادرات تزيد من فرص ومهارات الشباب وتطوير قدراتهم المهنية والقيادية، وذلك بهدف إعدادهم للانخراط في سوق العمل وزيادة قدرتهم على التنافسية سواء اختاروا التوظيف أو التوجه إلى مسار ريادة الأعمال.

كتبه-زكي مسعود

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى