محافظات

بعد إحالة أوراقها للمفتي.. عشماوي ينتظر قاتلة زوجها في كفر الشيخ

قضت محكمة جنايات فوه «الدائرة الثانية» بكفر الشيخ، اليوم السبت، بإحالة أوراق ربة منزل تقيم بمدينة سيدي سالم، إلى مفتي الديار المصرية، للتصديق علي إعدامها، لاتهامها بقتل زوجها عامل نظافة، بمساعدة عشيقها، بعد «علاقة غير شرعية» بينهما استمرت فترة طويلة، والذي انتحر داخل محبسه بعد مرور 24 ساعة من تمثيله الجريمة البشعة هو وعشيقته.

وحددت المحكمة جلسة يوم 16 مايو 2021 للنطق بالحكم، في أحداث القضيةرقم 1363 لسنة 2021 جنايات مركز دسوق، والمقيدة برقم 93 لسنة 2021 كلي كفر الشيخ.

صدر قرار المحكمة برئاسة المستشار خالد بدر الدين، وعضوية المستشارين هشام شريف الشريف، وحسن محمد دويدار، وأحمد أحمد عثمان، وسكرتارية أحمد أمين الميداني، وبحضور ضياء حسن، مدير نيابة دسوق، ومحمود صالح، وكيل النيابة.

شهدت الجلسة مرافعة ضياء حسن مدير نيابة دسوق، ومحمود صالح، وكيل النيابة، وشرحا خلال مرافعتهما كيفية ارتكاب المتهمة، وعشيقها المنتحر للجريمة، بسبب علاقة غير شرعية بينهما، وكيف صعقاه بعد قتله، وأخفيا جثته في حظيرة مواشي خاصة بالعشيق 3 أيام كاملة، بعدما تأكدا من موته ليتخلصا من جثته فيما بعد، وألقياها في ترعة صرف زراعي.

وكانت النيابة قد أحالت المتهمة «فايزة.ع.م.ا» 32 عامًا، ربة منزل، إلى محكمة جنايات فوه، لأنها في يوم 5 يوليو 2020 بدسوق، قتلت وآخر انقضت الدعوى الجنائية بانتحاره في محبسه زوجها عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وتبين من أوراق القضية أن المتهمة والمتهم الثاني المنتحر كانت بينهما علاقة غير شرعية وعلى أثرها عقدا العزم، وبيتا النية على إزهاق روح المجني عليه زوج المتهمة الأولى، وأعدا لهذا الغرض أدوات قطعة قماش، وعباءة، وكمنا له حال عودته إلى مسكنه.

وأوضحت أوراق القضية أن المتهمين فور مشاهدتهما المجني عليه وثقاه وشلا حركته وكتما أنفاسه حتى فارق الحياة، وأعقب ذلك صعقه بالكهرباء للتأكد من موته قاصدين من ذلك إزهاق روحه.

كتبه-وسام أمين

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى