عربي وعالمي

برلماني إيطالي يؤكد قدرة بلاده على حل الأزمة الليبية

أكد رئيس لجنة أمن إيطاليا بالبرلمان الإيطالي أدولف أورسو، اليوم الأربعاء، أن بلاده يمكنها فعل الكثير لحل الأزمة الليبية، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال أورسو، رئيس اللجنة المعروفة بـ”كوباسير”، خلال تقديم كتاب “ظل القذافي” للمؤلف ليوناردو بيللودي كبير مستشاري هيئة الاستثمار الليبية، “إن إيطاليا يمكنها فعل الكثير لحل الأزمة الليبية، إلا أن روسيا وتركيا اليوم لديهم نفوذ أكبر”.

وأضاف أورسو “لقد انجرت البلاد لعملية لم ترغبها، عملية ضد مصالحها الوطنية”، في إشارة للتدخل العسكري للناتو في 2011 ضد نظام القذافي.

وأشار البرلماني الإيطالي إلى أنه “منذ هذه اللحظة، غرقت ليبيا في الفوضى. نتيجة ذلك التدخل وغياب التشاور في أوروبا أصبحت ليبيا اليوم منقسمة إلى قسمين، لروسيا وتركيا نفوذ أكبر فيهما”، مضيفا “إيطاليا يمكنها فعل الكثير في ليبيا، لكن ليس هناك شك في انضمام بعض القوى الإقليمية”.

ونوه إلى أن موسكو تبحث عن منفذ في البحر المتوسط مع قواعدها العسكرية في سوريا “ومع تلك المحتملة حتى في ليبيا”، مشيرا إلى أنه الصين وتركيا من بين اللاعبين الجدد الذين ظهروا في هذا الفضاء الجيوسياسي، وخاصة تركيا “التي لديها اليوم مخطط الإمبراطورية العثمانية الجديدة في جميع أنحاء رقعة الشطرنج في الشرق الأوسط الكبير، من سوريا إلى القرن الأفريقي”.

وتابع البرلماني الإيطالي “أما بالنسبة لإيطاليا، فهي اليوم أرض حدود بالنظر إلى أي صراع يحدث في منطقة البحر الأبيض المتوسط الموسع، يمكن الحصول على نتائج فقط داخل رقعة الشطرنج الغربية التي يجب إعادة تكوينها، وإضافة المصالح الوطنية وليس القضاء عليها.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى