أخبار القاهرة

بتوجيهات الرئيس السيسي.. تكثيف حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين بالحكومة

[success]كتب – محمد محفوظ[/success]

تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء، وجهت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، باستمرار تكثيف حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين العاملين فى الوزارات والمؤسسات المختلفة.
وتلقت “والي” تقريرًا حول نتائج لجنة الكشف عن تعاطي المخدرات، حيث أوضح قيام اللجنة بالكشف على 8282 من الموظفين في 8 وزارات والمؤسسات التابعة لهم وكذلك سائقي الحافلات المدرسية خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، وتبين تعاطي 250 حالة للمواد المخدرة، وأنه يتم إحالة الموظف الذي يثبت تعاطيه للمواد المخدرة إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيث تصل العقوبات إلى الفصل من العمل.
ويعمل صندوق مكافحة وعلاج الادمان بالتنسيق مع كافة المؤسسات والهيئات من أجل تكثيف الحملات بشكل مستمر بجانب الكشف على سائقي حافلات المدارس وكذلك سائقي الطرق السريعة بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل التأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة.
وصرح عمرو عثمان مساعد وزير التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى،لـ “ بوابة القاهرة ” أنه يتم التنسيق مع كافة الوزارات والمؤسسات المختلفة لإمداد الصندوق بقاعدة بيانات عن العاملين لديهم، من أجل تنسيق حملات الكشف وتخصيص مسئول اتصال بكل جهة سيتم الكشف على العاملين بها، لتذليل أى عقبات تواجه حملات الكشف.
وأكد “عثمان” أن من يثبت تعاطيه من سائقي الحافلات المدرسية، يتم فصله من العمل بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وتحرير محاضر وإحالتها إلى النيابة العامة بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر، كما يتم أيضا إحالة من يثبت تعاطيه من العاملين فى الوزارات ومؤسسات الدولة العامة إلى النيابة الإدارية، حيث تصل العقوبات إلى الفصل وفقاً لقانون الخدمة المدنية.
وأضاف ” عثمان ” أن من يطلب العلاج من الإدمان طواعية يتم اعتباره كمريض ويتم علاجه بالمجان وفي سرية تامة من خلال الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان “16023”،ومن دون ذلك ويثبت تعاطيه للمواد المخدرة يتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وإيقافه عن العمل‪.‬
يُذكر أن حملات الكشف على السائقين التي نفذها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لوزيرة التضامن الاجتماعي حقق نجاحاً خلال السنوات الماضية، بالتعاون مع الجهات المعنية وأدت إلى انخفاض نسبة التعاطي، حيث تم الكشف على 50 ألف سائق مهنى خلال العام الماضي وانخفضت نسبة تعاطي المخدرات بينهم من 24% عام 2015 إلى 12% عام 2017، كما تم الكشف على 2500 سائق حافلات مدرسية العام الماضي وانخفضت نسبة التعاطي من 12% عام 2015 إلى 2.9 % خلال الفصل الدراسي الماضى.
كما يتم استمرار حملات الكشف حاليا] على سائقي الحافلات المدرسية كما قام الصندوق بإمداد الإدارة العامة للمرور بـ 50 ألف كاشف لإجراء التحاليل لسائقي الطرق السريعة، للتأكد من عدم تعاطيهم المخدرات‪.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى