اقتصاد وموانئ

بتعليمات الرئيس السيسي.. الكهرباء تؤكد جاهزية تصدير الطاقة إلى السودان

كتب-الرفاعي محمود

 

أكدت وزارة الكهرباء والطاقة، جاهزية الشبكة المصرية لبدء تصدير الطاقة إلى السودان، بعد اكتمال خطوط الربط بين البلدين، وأن التشغيل الفعلي يأتي وفقًا لرغبة الجانب السوداني نظرًا للأحداث السياسية التي يمر بها، مؤكدةً أن تعليمات الرئيس السيسي تتضمن تقديم كامل الدعم الفني للجانب السوداني لتحقيق تكامل شبكتي كهرباء البلدين.

 

من ناحية أخرى، يعقد خبراء الطاقة في مصر واليونان وقبرص، عدة اجتماعات مكثفة خلال الشهر الحالي للاتفاق على كميات الكهرباء المصدرة من مصر إلى أوروبا في المرحلة الأولى، والاتفاق على التعريفة والأسعار التي يتم تحديدها، وفقًا لأسعار بورصة لندن، وطرق استعادة الاستثمارات التي توفرها الشركات الأوروبية البالغة أكثر من 2 مليار يورو، ومراجعة دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية التي تم إجراؤها لهذا المشروع تمهيدًا لبدء الإجراءات التنفيذية العام القادم.

 

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، أن تحقيق التعاون الإقليمي في مجال الطاقة الكهربائية له مردود إيجابي على استخدام الموارد الطبيعية للطاقة بشكل أمثل، وتحقيق تنمية إقليمية مستدامة تعتمد على تكامل سياسات الدول، وأن مصر تشارك بفاعلية في جميع مشروعات الربط الإقليمية، وترتبط مع دول الجوار شرقًا (مع الأردن) وغربًا (مع ليبيا)، وجنوبا تم الانتهاء من خط الربط الكهربائي مع السودان، وتم توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي شمالًا مع قبرص واليونان في قارة أوروبا.

 

وأشار إلى أن المرحلة القادمة تتطلب تشريعات خاصة بما يحقق المرونة ويمكن مصر أن تصبح مركزا إقليميا لعبور الطاقة الكهربائية المنتجة منها ومن أفريقيا ودول المشرق والمغرب العربي إلى أوروبا، وتتعاون مصر مع منظمة الربط الكهربائي العالمي والوكالة الدولية للطاقة المتجددة وغيرها، وقد وقع قطاع الكهرباء مذكرة تفاهم واتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية لتطوير مشروعات الربط الكهربائي للتعاون في عدد من المجالات من بينها إجراء البحوث حول استراتيجية الطاقة فى مصر، وتعزيز تنمية استخدام الطاقات المتجددة وتكامل الشبكات الكهربائية.

 

وقال المهندس جابر الدسوقي رئيس القابضة للكهرباء: إن تنفيذ مشروع الربط الأوروبي سيكون الأضخم والأكثر أهمية وسط مشروعات الربط الإقليمي، لأسباب متعددة أهمها إمكانية نقل قدرات تتراوح بين 3 إلى 6 آلاف ميجاوات من جنوب المتوسط إلى أوروبا التي تتزايد اهتماماتها حاليا بالطاقة النظيفة في إفريقيا، خاصة طاقتي الشمس والرياح، وبتنفيذ هذا المشروع واستكمال خطوط الربط مع السعودية تكون شبكات كهرباء دول الشرق الأوسط قد ارتبطت معا.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى