تقارير وتحقيقات

بالمستندات.. طباخ الريس بجامعة الزقازيق يصرف مستحقاته رغم حبسه بقضية شروع في قتل

كتب-إيهاب الشامي

 

كما نبرز الإيجابيات لابد أن نهتم بالسلبيات داخل الجهات والمصالح الحكومية وإظهار ما بها من فساد إداري.

 

في واقعة غريبة تنبأ عن فساد وتسيب إداري كبير داخل جامعة الزقازيق حيث قامت رئاسة الجامعة بالإستمرار في صرف مرتب طباخ رئاسه الجامعة رغم حبسه، والأدهي من ذلك صرف له مكافأه العاملين بالجامعه وليس هذا فحسب بل تم صرف مكافأه إستثنائية للمراقبة في الإمتحانات لم تصرف لأي موظف للجامعه حتي تاربخه.

 

ترجع أحداث الواقعة بعدما حكمت محكمة جنايات الزقازيق في القضية رقم 44958 مركز الزقازيق لسنه 2017 والمقيدة برقم 3566 لسنه 2017 ضد المتهم عابر محمد مصطفي سيد أحمد والذي يعمل طباخاً بجامعه الزقازيق وذلك لقيامه بالشروع في القتل مع سبق الإصرار والترصد علي أحد المواطنين وحكمت المحكمه بإدانه المتهم بحبسه وبالفعل تم حبس المتهم من تاريخ 19 / 11 / 2019 وصدر الأمر التنفيذي من جامعة الزقازيق رقم 2907 لسنه 2020 بوقف المذكور من تاريخ حبسه وإحالته لمجلس التأديب للعاملين بجامعه الزقازيق إلا أن أمين عام الجامعه قام بالتوجيه بأنه تم صرف مرتب شهري نوفمبر وديسمبر 2019 وتم صرف مرتب يناير 2020 وكذا مكافأه 500 للعاملين ومكافأه 90 يوم مكافأه إستثنائيه لأعمال المراقبة علي إمتحانات الطلبة وهي التي لم تقرر حتي تاريخه لأياً من العاملين بجامعة الزقازيق.

 

نضع هذه الواقعة أمام وزير التعليم العالي والأجهزة الرقابية لنعرف كيف يتم صرف هذه المبالغ للمذكور والذي قيد الحبس على ذمة قضية ومن الذي قام بإستلامها من داخل جامعة الزقازيق.

 

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى