مبادرات القاهرة

بالصور.. شباب قرية بالمنوفية يشكلون كتائب ميدانية لتحويل قريتهم إلى النموذجية

كتب-سامية عشماوي

 

لم ينتظروا قرارات رسمية ولا أوراق روتينية، ولم يستنجدوا أي مسؤول لنجدة قريتهم التي كانت تعج بأكوام القمامة وجحافل الحشرات، فهبوا هم لنجدتها وإعادة الحياة والجمال إلى ربوعها، إنهم شباب قرية سبك الضحاك بالمنوفية.

 

مبادرة شبابية وحملة مجتمعية، بدأها ثلاثة من أبناء القرية، هم: الصحفي أسامة الحداد، وعلاء فتحي وضياء حماد، اختاروا لها شعارًا “وأنت معانا سبك أجمل”.

 

أرادوا بذلك الشعار إعادة الروابط بين أهالي القرية، وإحياء الإنتماء في نفوسهم وغرس قيمة ابدأ بنفسك، هدفهم الأسمى هو تحويل تلك الأماكن إلى حدائق تملؤها الزهور، وتحويل ذلك القبح إلى جمال منقطع النظير، لتصبح سبك بشبابها أجمل قرية.

 

فكرة تسللت إليهم من خلال وجود شاب طموح من أبناء القرية، امتلك شركة باسم “جرين كومينتي” لخدمات البيئة، وحظى بمناقصة مدة ثلاثة سنوات، وتعهد لمسئولي محافظة المنوفية بحل مشكلة القمامة.

 

فأجتمع الشبان الثلاثة ليعلنوا معًا إنه بالإمكان تغير العادات الخاطئة والسلوك السيء من رمي القمامة وغيرها إلى بيئة نظيفة واّمنه وصحية للأبد.

 

بدأت خطة العمل بدعوات تحفيزية على صفحات التواصل اﻻجتماعي”الفيسبوك”، ومن خلال الأئمة في المساجد، فأثارت فكرتهم انتباه واستحسان الجميع وبادر الجميع للانضمام إليهم.

 

تحمس إليهم رجل أعمال من أهالي القرية، مؤكدًا لهم إنه مع المبادرة هو وأولاده قلبًا وقالبًا، ودعا رفاقه للمبادرة، وقام بتجهيز الأدوات والمعدات اللازمة، وطبع تي شيرتات خاصة تحمل شعار المبادرة.

 

وبدأت المسيرة إنطلاقها من أحد المساجد بعد صلاة العصر لتكون خطوة مباركة، فأنطلقت من كوبري العطار، تجمع فيها أئمة المساجد “مجدي أبو العلا وأحمد عجاج”، كما انضم الشباب وكبار السن والصغار والفتيات.

 

ومن اللقطات المؤثرة إصرار الشاب “أحمد عجاج”، من ذوي القدرات الخاصة على النزول والمشاركة مع القرية التي خرجت عن بكرة أبيها لغسل القرية من كل قبح.

 

وشكلت المبادرة كتائب عمل ميدانية في كل انحاء القرية، منهم من (يكنس ومنهم من يجمع القمامة ومنهم يرش الارض).

 

كما قاموا بحملة طرق المنازل للمشاركة والتوعية بمخاطر إلقاء القمامة، وبالفعل تم القضاء على مشكلة رمي القمامة بشكل كبير.

 

كما قامت الحملة بتشجير وزرع الزهور في شوارع القرية ومداخلها.

 

فيما أثارت الحملة حماس القرى المجاورة وقرروا تطبيق الفكرة والإحتذاء بقرية “سبك الضحاك”، التي أصبحت نواة وانطلاقة شبابية لتجميل المحافظة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى