محافظات

انهيار بمسجد سيدي شبل الأثري يثير أزمة بين الأوقاف والاّثار بالمنوفية

كتب-سامية عشماوي

 

اتهامات بالتقصير والإهمال ونفي المسئولية تبادلها كلاً من مديرية الأوقاف والاّثار بمحافظة المنوفية بعد سقوط سقف مسجد “سيدي شبل” بمدينة الشهداء فوق رؤوس المصلين اثناء أداءهم صلاة فجر أمس، دون وقوع اصابات.

 

وقالت مديرية الاّثار إنها ليست الجهة المعنية بالترميم كونه يتبع هيئة المساجد وبالتالي الأوقاف بالتبعية، وأصافت أنها اخلت مسؤوليتها وقدمت تقاريرًا متتالية للأوقاف في عام 2017 و 2019، بحالة المسجد المتردية واحتمالية وقوع انهيارات داخل المسجد وتعرض المصلين للخطر.

 

وجاء امتناع الأوقاف لعدم امتلاكها الميزانية الكافية بعد زيادة أسعار مواد البناء، موكدة أن المسجد يتبع هيئة الاّثار لأنه معلم أثري وتاريخي.

 

وطالب الأهالي بالتحقيق في الأمر ومحاسبة الجهة المقصرة، وأبدوا استعدادهم بالتبرع وحل المشكلة شريطة الموافقة وتيسير الامر من الجهات المعنية.

 

يُذكر أن مسجد سيدي شبل يحظى بمكانة وشهرة عالمية حيث أثبتت المراجع أنه بنى فوق ضريح أحد القادة العرب وهو محمد الفضل بن العباس عم الرسول الكريم والذي أستشهد في موقعة مع الروم في مصر.

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى