فن وثقافة

انضمام مخطوطات شيخ أزهري من اليمن إلى مقتنيات دار الكتب

استقبل الدكتور أحمد الشوكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، صباح اليوم، المهندس محمد أحمد لطفي من رواد دار الكتب بباب الخلق، ومكتبة البارودي بالعباسية- إحدى المكتبات الفرعية التابعة لدار الكتب- والذي قام بإهداء عدد من الكتب والمخطوطات لدار الكتب.

 

وتعود تلك المقتنيات إلى جده لأمه السيد/ حسن عمر الصافي، من الأشراف، والذي جاء من اليمن إلى مصر في النصف الأول من القرن العشرين لدارسة العلوم الشرعية في الأزهر الشريف، ثم تزوج وأقام بها حتى عام 1951، حيث غادر إلى مسقط رأسه في بلدة المكلَة بحضرموت اليمن، وتوفى هناك.

 

يُذكر أنَّ جده من عشاق اقتناء المخطوطات والكتب حيث كان دائم التردد على حارة الصنادقية، بمنطقة الأزهر، التي اشتهرت فيما مضى بتجارة الكتب والمخطوطات.

 

وذكر لطفي، أنَّ تراثنا أمانة يسلمها جيل إلى جيل وأنَّه بإيداع تلك المقتنيات في دار الكتب سيكون مطمئنًا إلى أنَّ تلك الأمانة لن تضيع وستحفظ لعشرات الأجيال في المستقبل.

 

وكشف الفحص المبدئي للمقتنيات أنها تضم 7 مخطوطات بعضها مغلف بغلاف جلدي أحمر وتشمل مجلد لسورة البقرة ومجلد آخر يضم سورة الأعراف، كما تضم المجلدات شرح الكفراوي للأجرومية (النحو) وبه تمليكة بخط يد الجد تفيد ملكيته للمخطوط، بالإضافة إلى كتاب تفسير غريب القرآن.

 

كما توجد أجزاء متناثرة من مخطوطات متفرقة سيتم دراستها للوقوف على حالتها والتوصل لعمرها وتحديد أهميتها التاريخية.

 

كتبه-سلمى حسن

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات