عربي وعالمي

اليوم.. المعارضة السودانية تعلن التوقيع على الوثيقة الدستورية

كتب-نهى يحي

 

اليوم.. قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان ستوقع على الوثيقة الدستورية، بعد استكمال صياغتها النهائية والتوصل لاتفاق بشأنها مع المجلس العسكري الانتقالي.

 

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير قالت في بيان،أمس السبت “الإعلان الدستوري (الوثيقة الدستورية) الذي سيتم التوقيع عليه بالأحرف الأولى بعد استكمال الصياغة النهائية يوم الأحد 4 أغسطس 2019 هو خطوة أولى سيكون لها ما بعدها”، مشددة “ولن نتكئ ما لم نستكمل ما بدأناه من كفاح من أجل الحرية والسلام والعدالة، فمعركة المدنية أكبر، وغمار التغيير يحتاج لمزيد من اليقظة والثبات على المبادئ.”

 

وأضاف البيان “نُعلن لكم اليوم 3 أغسطس 2019 أننا قد شارفنا في قوى إعلان الحرية والتغيير على الاتفاق على الإعلان الدستوري مع المجلس العسكري بصورة نهائية”.

 

ولفت البيان إلى أن “الاتفاق على الإعلان الدستوري اليوم في بنوده ونصوصه الأساسية استكمالاً للاتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه في يوم 17 يوليو 2019 لتبدأ مرحلة جديدة من النضال السلمي، النضال من أجل البناء والتعمير لما دمَّرته الشمولية وهدَمه الاستبداد”.

 

وأكدت القوى “عهدنا مع جماهير الشعب السوداني طيلة الفترة الانتقالية هو إعلان الحرية والتغيير الذي تواثقنا عليه، وتنفيذ بنود الإعلان مهمة تتيسر كلما استحكمت عليه الرقابة من الشعب، وكلما كانت سيادة حكم القانون والمساواة أمامه والمواطنة والحقوق والشفافية هي القاضي بين المواطنين والحاكمين كافة”.

 

وتوصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان لاتفاق حول الوثيقة الدستورية مع قوى إعلان الحرية والتغيير التي تتزعم الاحتجاجات في البلاد منذ أشهر.

 

يُذكر أن  المجلس العسكري الانتقالي تولى إدارة شؤون البلاد في السودان بعد عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل الماضي، في أعقاب احتجاجات شعبية واسعة قادتها قوى إعلان الحرية والتغيير التي انضمت إليها أحزاب وحركات سياسية ومسلحة.

 

واتفق المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، على ترؤس مجلس سيادي بالتناوب ولمدة 3 سنوات على الأقل، والتحقيق بشكل شفاف في أحداث العنف الأخيرة، وتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى