المرأة

اليوم العالمي للمرأة.. حقوقي يطالب بإلغاء القوانين التمييزية ضد النساء

قال رضا الدنبوقي الحقوقي ومدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية: أنَّ العنف ضد المرأة جريمة تمارس في العديد من التشريعات الخاصة في التمييز ضد المرأة في التعيين في النيابات العامه ومجلس الدولة بالتحديد وكذلك الحال في الوظائف القيادية، بخلاف التمييز ضدها في جريمة الزنا والعقاب عليها، بالمقارنة بالتشريعات التي تخص الرجال رغم كون القواعد القانونية عامة ومجرده. 

 

وأوضح الدنبوقي، أنَّ قضايا العنف الأسري يجرمها قانون العقوبات المصري، مثلا في قضايا الضرب والإعتداء البدني في المواد 242 من قانون العقوبات والمواد 302 ، 306 بالنسبة لجرائم التعدي بالسب والقذف وكذلك المواد 260 ، 263 في حالة إجهاض الزوجة، بخلاف قوانين أخري وفي الغالب ما يكون العقاب هزيل بالمقارنه بالضرر الواقع علي الزوجه المعنفه.

 

بينما أنَّ القوانين غير رادعة وخصوصًا، أنَّ هناك نصوص مثل الماده 60 من قانون العقوبات تبيح التعدي على الزوجة والإبنه تحت نطاق التأديب باعتباره عملًا مقرر بمقتضي الشريعه، وكذلك المادة 61 من قانون العقوبات التي تعتبر باب خلفي لجرائم ختان الإناث تحت ستار التجميل وما شبة من الضرورة الطبية والأصل إلغاء تلك المواد للحد من جرائم العنف ضد المرأة. 

 

وأضاف الدنبوقي، في تصريحات خاصة لـ” بوابة القاهرة “، أنَّ تطبيق قانون شامل وموحد لقضايا العنف الأسري وضبط الجرائم ومحاسبة مرتكبيها إحدى وسائل الحد من الإنتهاكات التي تمارس ضد النساء، على أنَّ يضاف إلى نصوص القانون تجريم الإغتصاب الزوجي بشكل صريح والنص علي الإجهاض الأمن، وفي المسار نفسة على الدولة الإلتزام بالتوعية وتأهيل المقبلين على الزواج بضرورة الاستيعاب وكيفية التعايش.

 

وفي نهاية حديثة، طالب الدنبوقي، القيادة السياسية إلغاء القوانين التمييزية ضد النساء في قوانين العقوبات وتفعيل نصوص المواد11 ، 53 من الدستور المصري،  وتمكين الطفلة الأنثى من إستكمال دراستها ومكافحة التسرب من المدارس، بالإضافة لسن تشريع يجرم تزويج القاصرات، ونوه بأن برنامج المساعده القانونية بالمركز يعرض خدماته القانونية لكل إمراة معنفة في ربوع الجمهورية وبلا مقابل.

 

يُذكر أنَّه مقرر عقد لقاء آخر مارس للتعريف بنشاط المركز واستعراض القوانين والمواد التمييزية ضد المرأة للحد منها وتخفيف حدة الإنتهاكات ومساعدة المرأة التمكين من مواقع صنع القرار وتخطي تلك العقبات.

 

كتبه-داليا فكري 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى