عربي وعالمي

اليابان تحتج على بناء روسيا ثكنات عسكرية في الجزر المتنازع عليها

[success]كتب – نهى يحي[/success]

قال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهايد سوجا، اليوم الأربعاء، إن بلاده سجلت احتجاجًا على روسيا لبنائها ثكنات عسكرية على الجزيرتين المتنازع بينهما عليهما قبالة هوكايدو.
وأوضح سوجا -في مؤتمر صحفي نقلته صحيفة “ذا جابان تايمز” اليابانية- أن طوكيو سجلت احتجاجها عبر القنوات الدبلوماسية في موسكو.
ويأتي هذا الخلاف في الوقت الذي يسعى فيه البلدان إلى تسريع محادثات معاهدة السلام التي عرقلها النزاع الإقليمي على الجزر.
وكانت وسائل الإعلام الروسية قد أعلنت في وقت سابق أنه أنشئت أربع ثكنات عسكرية في جزيرتي إتوروفو وكوناشيري، واعتزام نقل 188 أسرة إلى هذه المنشآت في وقت لاحق من الشهر الجاري.
يُشار إلى أن هاتين الجزيرتين -بالإضافة إلى جزيرتي شيكوتان وهابوماي- يطلق عليها في اليابان اسم الأراضي الشمالية، بينما يطلق عليها في روسيا اسم جزر كوريل الجنوبية، وكان الاتحاد السوفيتي قد استولى عليها بعد استسلام اليابان في عام 1945 في الحرب العالمية الثانية، وفقا للصحيفة اليابانية.
وكان رئيس الوزراء شينزو آبي قد اتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي على تسريع محادثات معاهدة السلام القائمة على الاتفاق السوفيتي-الياباني عام 1956 والذي ينص على عودة شيكوتان وهابوماي إلى سيطرة اليابان في حالة توقيع معاهدة سلام.
ومن المتوقع أن يزور آبي روسيا لعقد قمة أخرى مع بوتين الشهر المقبل.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى