اقتصاد وموانئ

النقل تحل عقدة محطة الصب السائل بالسخنة

بعد توقف 4 سنوات ….

النقل تحل عقدة محطة الصب السائل بالسخنة بتسوية ازمة سونكر

بوابة القاهرة –  أحمد سلامه

 

بعد توقف استمر 4 سنوات تمت تسوية أزمة شركة ” سونكر” التي تعاقدت مع هيئة موانئ دبي العالمية لتشغيل محطة الصب السائل بميناء السخنة، بإضافة بند في التسوية يتضمن قيام الشركة بالإنتهاء من المشروع خلال 30 شهرًا، وإضافة فقرة تسمح للهيئة بفسخ التعاقد حال عدم التزام الشركة بالجدول الزمني المتفق عليه، ولا يتم تطبيق هذا الشرط إذا كان التأخير راجعا لأسباب خارجة عن إرادة الشركة، وتم الإتفاق على أن قرار الفسخ ينبغي أن تراع فيه نسبة تنفيذ المشروع.

 

وأكد الدكتور أحمد أمين، مستشار وزير النقل لشئون النقل البحري، أن وزارة النقل تعمل على التخلص من المشاكل العالقة بمشروعات النقل البحري مثل أزمة سونكر، وديبكو، وغيرها بحيث ترجع هذه الشركات مرة أخرى للعمل والإنتهاء من المشروعات التي تعطلت خلال السنوات الماضية.

 

  لافتًا، إلى أنه تم الإتفاق مع موانئ دبي العالمية بتسوية الأزمة بين شركة سونكر والحكومة، لتنفيذ مشروع محطة الصب السائل بالسخنة، واتفقنا على بدء العمل في المحطة الثانية، كما تم الإتفاق على أن يتم فتح المحطة الجديدة في 2017، بعد ضغط مدة التنفيد من 4 سنوات إلى عامين ونصف، وتم الإتفاق أيضًا على توسعة محطة الصب السائل لتصل إلى 400 ألف متر مربع باستثمارات 350 مليون دولار.

 

تشغيل المرحلة الأولى خلال شهرين وإفتتاح المحطة الجديدة في 2017

 

وأشار أمين، إلى ان المحطة تعد أكبر مشروع متكامل للصب السائل بميناء السخنة يوفر احتياجات التنمية، ويشمل كل المنتجات البترولية والزيوت المعدنية وزيوت الغاز والمنتجات الكيميائية المرتبطة بصناعة البتروكيماويات وصناعة الطاقة.

 

وأضاف أمين، أنه تم الإتفاق مع الشركة على سرعة البدء في تنفيذ مشروع إنشاء الحوض الثاني بميناء السخنة، بإستثمارات 600 مليون دولار، موضحًا أن المشروع وفقًا للتعاقد المبرم مع الشركة منذ عام 2010 لأبد أن يبدأ العمل بالمحطة في 2017.

 

ومن جانبه، أكد الدكتور إسماعيل مبارك، مستشار شركة amiral mangmet صاحبة الحصة الأكبر في شركة سونكر للبترول، أن الشركة تنتظر موافقة وزارة النقل على منحها رخصة لتشغيل محطة الصب السائل وتموين السفن بميناء السخنة، مشيرًا إلى أن الشركة تعمل على تنفيذ المشروع مع بعض الشركات المقاولات إلى أن تقوم الوزارة بالموافقة علي رخصة تشغيل المحطة.

 

والجدير بالذكر، أن المشروع ضمن المشروعات التي حصلت عليها الشركة، وتم بيع جزء منها لشركة موانئ دبي العالمية، وكانت شركة سونكر قد وقعت عام 2006 عقد إمتياز تنفيذ المشروع على مرحلتين وتم إنهاء المرحلة الأولى من محطة الصب على مساحة 150 ألف متر مربع عام 2009، وكان من المخطط تنفيذ المرحلة الثانية على مساحة 250 ألف متر، إلا أن المفاوضات تعثرت بين الشركة والوزارة.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock