جاليات

اختيار الطفل المصري ميسره سفير الطفولة للمبادرات المدرسية في النمسا

اختار النادي الأوربي الملكي الدبلوماسي الدولي للأمم المتحدة، الطفل المصري ميسره محمود سفير الطفولة للمبادرات المدرسية في النمسا.

 

وقالت الرئيس المؤسس للنادي اوكسانه راجوفسيكي من ليتوانيا أن الطفل ميسره يتميز بالتميز والإبداع العقلي ويحمل روح تشع حبا وسلاما لجميع من حوله لذالك هو ناجح جدا فيما قدمه في المجتمع الأوربي.

 

وقال الرئيس التنفيذي الدولي السفير سيف ملكان إن في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في طفره إبداعيه للاطفال والشباب في كل التخصصات داخل مصر وخارج مصر والدليل على ذالك البرنامج الرئاسي للشباب وشباب تحيا مصر ومشاركة الشباب مع الرئيس في المؤتمرات وافتتاح المشاريع ورأينا الأطفال مع الرئيس السيسي في الاحتفالات والمناسبات مما أعاد لمصر الروح المصرية الجميلة التي بها وحدة الشعب داخليا وخارجيا والإلتفاف نحو الرئيس السيسي والوطن وربط المجتمع المصري داخليا وخارجيا وبما تقوم به وزارة الهجرة والوزيرة نبيله مكرم ونجاح وزارة الخارجية تحت إدارة وزير الخارجية سامح شكري أصبحت سفارات مصر في الخارج تدعم كل الجاليات المصرية مما جعل مجال الإبداع متوفر.

 

مضيفًا: أن السفير ميسره نموذج ناجح لربط الثقافات المختلفة بما يقوم به من مبادرات ناجحة، وأنه جمع بين الثقافة المصرية والثقافة الأوربية مما جعله يشكل فكر جديد للجيل الجديد نحو الحب والسلام والإبداع، مؤكدًا أن الطفل المعجزة ميسرة نموذج للشباب المحب لبلده المندمج مع مجتمع النمسا، معتز بأصالته، متوافق مع بيئته والقيم المصرية والعالمية، يمتد وعيه إلى المحتاجين، ويدفعه شغفه إلى مبادرات خلاقة، تدعم مجتمعه، وتربط بين الثقافات وتخدم البيئة وترفع صورة مصر في الخارج، وتحفز الشباب إلى الأنشطة البناءة والتفاعل مع نظرائهم.

 

ميسرة شاب طموح، يحول حبه إلى عمل يثق بنفسه، مفعم بالحيوية، حيوية تجاوزت المنفعة الذاتية لتبتكر، وتخدم وتشع التضامن بين الشباب والمودة والتعارف بين الثقافات، وتشيع الأمل بين البشر. مصر تحتاج لهذا، ليعرف العالم ما بها من خير، ليقدم للبشر حضارتها ومبدعيها، ويستفيد الجميع في محبة، ولتعلو مكانة مصر إلى ما تستحقه، تحية إلى “ميسرة”، وأطيب التمنيات بمزيد من النجاح والتألق لصالح أهله وأصدقائه و لده والعالم.

 

ومن النجاحات التي حققها “نيسرة” والجوائز التكريم: من البعثة الدبلوماسية المصرية في النمسا برئاسة السفير السابق عمرو عامر مساعد وزير الخارجية حاليا، الكنيسة القبطية المصرية في النمسا وألمانيا وسويسرا الأنبا جبريل، المركز الثقافي المصري.

 

في فيينا، حصل على درع وزارة التعليم العالي، وحصل على شخصية عام 2020 في النمسا من رئيس وزراء النمسا الحالي، والاسبوع الماضي من السفارة المصرية في النمسا برئاسة السفير محمد الملا سفير مصر بالنمسا، المركز الإسلامي السعودي في النمسا وباركت له الشيخة نوال الصباح من الكويت والشيخ راشد بن بشر من دبي والدكتورة هالة جمال ممثل النادي بالوطن العربي وسعادة طيبه بنت من دبي وسفير النادي الدكتور سراج الدين بالمفوضية العليا لحقوق الإنسان والمعهد الدبلوماسي وجميع سفراء النادي من مختلف بلدان العالم.

 

 

فيينا-دعاء أبو سعدة

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

انت تستخم مانع اعلانات

من فضلك ساعدنا على الاستمرار وقم بالغاء حاجب الاعلانات