فن وثقافة

المركز الثقافي الروسي يكرم أشرف زكي

شهد مسرح تشايكوفسكي بالمركز الثقافي الروسي بالقاهرة احتفالية تاريخية لتكريم الفنان “أشرف زكي” نقيب المهن التمثيلية ورئيس أكاديمية الفنون بعنوان “تكريم سفير الفن والإنسانية” اخراج الفنان تامر عبد الغفار.

 

جاء التكريم الاساسي من أليكسي تيفانيان مستشار السفارة الروسية ومدير المراكز الثقافية الروسية في مصر بمناسبة اليوبيل (60 عام) تقديراً لانجازاته ومساهماته على المستويين الثقافي والفني.

 

حضر الحفل كل من الدكتور هشام عزمى الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والدكتورة سعاد شوقي رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية والدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية وشريف جاد رئيس الاتحاد العربي لخريجي الجامعات السوفيتية والروسية، إلى جانب كوكبة كبيرة من نجوم الفن والمجتمع تقدمهم سيدة المسرح العربي سميحة أيوب وسميرة عبد العزيز وإلهام شاهين ولبلبة ومحمود حميدة وهاني رمزي وصابرين ولقاء سويدان وجومانة مراد ورحاب الجمل.

 

تضمنت الاحتفالية عرضاً لفيلم تسجيلي قصير عن الدكتور أشرف زكي من إخراج روماني خيري، ورسائل فيديو من عدد من الفنانين منهم يسرا، أحمد حلمي، السقا، كريم عبد العزيز، كمال أبو رية والمخرج خالد جلال، ثم قام أليكسي تيفانيان، بإهداء درع المركز الثقافي الروسي للفنان أشرف زكي، كما تم تكريمه من شعبة المبدعين العرب والاتحاد العام للمنتجين العرب، إضافة إلى اهداؤه تمثال نصفي من صنع الفنان محمد أمين، كما صنع له الفنان ألبير مجدى بورتريه على المسرح.

 

ومن جانبه هنأ “تيفانيان” الدكتور أشرف زكي على التكريم، مشيراً إلى ان التعاون بين أكاديمية الفنون وروسيا بدأ منذ وضع حجر الاساس للاكاديمية حيث شارك الخبراء السوفيت مع زملاؤهم المصريين في تحويل الأكاديمية لأحد أهم صروح الثقافة المصرية.

 

كما قدم “عزمى” التهنئة للصديق أشرف زكي، مؤكداً أن الصداقة بينهما بدأت في حياة الوالد الفنان محمود عزمي وأن صفاته الطيبة لم تتغير منذ هذا الزمن.

 

وتحدث “شريف جاد” عن دور الفن المصري في مد جسور التواصل والتفاهم بين شعوب الأمة العربية، لافتاً إلى أن هذا اليوم للجميع يعتبر احتفالاً لرد الجميل للفنان أشرف زكى.

 

وأعرب “زكي” عن سعادته البالغة بهذا التكريم، واصفا شعوره باكياً أنه يشعر بنفس سعادته يوم زواجه، لافتاً إلى أن زوجته الفنانة روجينا من أوائل الداعمين له في مشواره الفني، إلى جانب شقيقته الفنانة ماجدة زكي، مؤكداً على أن ما يقدمه لزملاؤه من خدمات هو واجبه والتزام أدبي وانساني عليه، داعياً جموع الفنانين لدعم الريادة المصرية في الفنون واستمرار المسئولية المصرية تجاه الأمة العربية في تقديم الفن الراقي، كما قدم الشكر للناقدة مي سكرية ومجموعة العمل من الشباب على تنظيم الاحتفالية التي خرجت في أحسن صورة.

 

 

كتبه-ماهر بدر

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى