عربي وعالمي

المركزي الإيطالي يتوقع نمو اقتصاد إيطاليا بـ6.2% نهاية 2021 و4% في 2022

أعلن البنك المركزي الإيطالي، اليوم الجمعة، تعافي اقتصاد بلاده في الربع الثاني والثالث من العام الجاري بشكل قوي بفضل نجاح حملة التطعيم ضد فيروس كورونا وما ترتب عليها من تخفيف إجراءات احتواء الوباء، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال البنك، في تقرير حول توقعات الاقتصاد الكلي لإيطاليا في الأربع سنوات من 2021 حتى 2024، “كان انتعاش الاقتصاد الإيطالي مستدامًا للغاية في الربعين الثاني والثالث من عام 2021، وذلك بفضل نجاح حملة التطعيم وما ترتب عليها من تخفيف في إجراءات الاحتواء”.

وأضاف المركزي الإيطالي: في الربع الحالي والربع الأول من عام 2022، ستؤثر آثار عودة ظهور الوباء والتوترات في سلاسل التوريد العالمية على النشاط الاقتصادي.

وأضاف البنك تفترض التوقعات المطروحة هنا أن المرحلة الحالية من الزيادة في الإصابات الجديدة ستستمر في الأسابيع المقبلة، لكن دون أن يترتب عليها تشديد للقيود على التنقل، وأنها ستنتهي تدريجياً في الأشهر الأولى من عام 2022، وذلك بفضل المزيد من تعزيز حملة التطعيم.

ووفقا للتقرير الذي أعده خبراء البنك المركزي الإيطالي، يتوقع أن يظل نمو الطلب الأجنبي على السلع المعمرة في إيطاليا، الذي يقدر بنحو 9 في المائة هذا العام قويًا وأن تظل الظروف النقدية والمالية والائتمانية مريحة.

وتابع البنك المركزي الإيطالي في ظل هذه الافتراضات، سيعود المنتج للتوسع بطريقة مستدامة بدءًا من الربيع المقبل، بالتزامن مع تحسين الإطار الصحي، وسوف يستعيد المستويات السابقة لتفشي الوباء بحلول منتصف عام 2022.

بعد ذلك، سيظل النمو قويًا على الرغم من أنه ليس بنفس الكثافة التي ميزت انتعاش الإنتاج الذي أعقب إعادة فتح الاقتصاد في عام 2021.

في المتوسط لهذا العام، يتوقع سيناريو الاقتصاد الكلي ارتفاع النمو إلى 6.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في إيطاليا هذا العام، و 4.0 في المائة في عام 2022، و2.5 في المائة في عام 2023، و 1.7 في المائة في عام 2024.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى