المجتمع المدني

المرأة للإرشاد ينتزع حق طالبة بقبولها في كلية طب الأزهر

عقد مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، صباح أمس، مؤتمرًا صحفيًا للإشاده بالحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري رقم 67863 لسنة 70 قضائية، والمقام ضد رئيس جامعة الأزهر واّخرين، والخاص بتمكين “لينا شريف كامل”، من دخول كلية الطب.

 

الطالبة طلبت في دعواها بقبول الدعوى شكلًا وبصفة مستعجلة بوقف تنفيذ قرار جهة الإدارة السلبي بعدم قبولها في كلية الطب وترشيحها لكلية الهندسة على غير رغبتها وبالمخالفة للقانون، وتمكين الطلاب الذكور بدرجات أقل من صاحبة الدعوى بدخول كلية الطب، مما يُعد ذلك ممارسات تمييزية تقيمها جامعة الأزهر ضد الطلاب الإناث ذلك لأنّ الطالبة حصدت درجات بمجموع 616 ودخلت كلية الهندسة ولم تمكن من كلية الطب، في حين زملائها الذكور بمجموع 611 وهو الأقل تمكنوا من الإلتحاق بكلية الطب، مما يعد انتهاك صارخ لحق المدعيه وبالمخالفه لنصوص المواد 11، 53 من الدستور.

 

على أثر ذلك أتت المدعية للمركز لتمكينها من تحضير الدعوى والدفاع عنها للحد من الممارسات التمييزية من جانب مكتب تنسيق القبول بجامعة الأزهر وتداولت الدعوى بالجلسات إلى أن صدر حكم منصف وعادل لصالح المدعية وأخريات من  جامعة الأزهر.

 

فيما أكد رضا الدنبوقي المحامي الحقوقي ومدير المركز، في تصريحات خاصة ل”بوابة القاهرة”، أنّ ذلك الحكم يعد تاريخيًا وهو الأول من نوعه ويشكل قيمه عظيمه ستستفيد منه جميع طالبات الأزهر لاحقًا، ويعد تطبيقًا فعالًا لنص المادة 53 من الدستور المصري، والماده التاسعة، والتي تنص على إلتزام الدولة بتحقيق تكافؤ الفرص بين جميع المواطنين دون تمييز.

 

وأوضح أحمد الدياسطي محام ببرنامج المساعده القانونية، بالبدء في إجراءات تمكين الطالبة بدخولها كلية الطب وفقًا للحكم القانوني بديلًا عن كلية الهندسة واتخاذ الإجراءات اللازمة، لافتًا إلى أنّ المركز يقدم استشارات وخدمات قانونية لكل الفئات المهمشة والغير قادرة للوصول للعدالة.

 

فيما صرحت جهاد راوي منسق مشروع عدم التمييز بالمركز، أنّ الحكم أتى تتويجًا لأعمال المركز وتمكينًا لكل طالبات الأزهر المجتهدات ومساواتهن بالطلاب الذكور وفقًا لنفس مجموع الدرجات.

 

كتبه-داليا فكري

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى