جاليات

الكنيسة القبطية في فيينا تكرم ميسره في ظل ترقبه للفوز بلقب شخصية العام (فيديو)

 

امتدت حضارتنا لألاف السنين ولكن العرق المصري دائما يحافظ على أصالتة وهويتة وخير مثال للرموز المشرفة للشباب المصري في الجالية بفيينا، الشاب محمود محمود مقلد الشهير بميسره والذي ينتظر حاليا إعلان نتيجة مسابقة الجريدة النمساوية Die Presse لأختيار شخصية العام 2020، يوم 21 من الشهر الجاري، ويدخل معه في المنافسة عدد من الأطباء وممثلين وعازفي أوبرا وأكاديميين.

 

ويعد ميسره أصغر مرشح على المنصب والوحيد عربي من أصل مصري، وميسرة في الأيام السابقة دعمته مدرسته بالكامل بـ500 شخص من المدرسين والطلاب والطالبات، ومن جانب آخر تلقى دعم السفارة المصرية بالنمسا بقيادة السفير محمد الملأ سفير مصر لدى فيينا والمندوب الدائم للأمم المتحدة والقنصل باسم طه والجالية المصرية والعربية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية والجميع يأمل وفي انتظار الفوز بلقب شخصية العام لميسره.

 

وقد استقبل نيافة الحبر الجليل الانبا جبرييل أسقف النمسا والقطاع المتكلم باللغة الألمانية في سويسرا الشاب ميسره محمود مقلد بكنيسة الزيتون بالحي الثاني والعشرين بفيينا لدعمه في حملتة الصحيفة النمساوية للفوز بلقب شخصية العام وتكريمة للعمل الإنساني الذي قدمه في حملة الكورونا.

 

كما قدم الأنبا جبريل النصيحة له وأكد على التركيز على الدراسة أولا هي رقم واحد في حياتة وإلا ينجرف مع الشهرة ويترك مستقبلة ودراسة.

 

والجدير بالذكر أن ميسره بدأ العمل التطوعي منذ بداية انتشار فيروس كورونا بالنمسا رغم صغر سنه وقدم المساعدة لكبار السن والمرضى الذين لا يستطيعون الخروج من المنازل وساعده في ذلك استخدامه للتقنيات الحديثة للتواصل الاجتماعي وكشف عن مشاعر إنسانية في غاية الروعة لشباب مصر الوعي كعادتهم في المواقف يظهر المعدن الحقيقي للشعب في الشده.

 

وأوضح أنه لايزال بخير والتي تبرز اشكال مختلفه من الدعم الإنساني والاجتماعي الذي تخطى حدود التعاون والإبداع والتعاون المثالي.

 

وهذه المبادرة كانت حديث الصحف والقنوات النمساويه والعربية، وتم تكريمه من جهات مختلفة عديدة بالنمسا، وايضا تم تكريمه من السفارة المصرية ممثلة في السفير عمر عامر والمستشار الثقافي دكتور عمرو الأتربي قبل مغادرتهم النمسا عائدين إلى مصر بعد انتهاء فترة خدمتهم وسفارتنا المصرية الداعمة لكل مصري في الجالية بفيينا سبق وأن استضافة وكرمتة .

 

وعند سؤال أحد أبناء الجالية المصرية وهو د. خالد حسين عن رأيه في الشاب ميسره محمود قال أتوقع فوز الشاب بلقب شخصية العام ونحن ندعمة بكل ما نستطيع من خبره وإمكانيات وميسرة ذو خلق و شاب مجتهد و له طموح سياسي ويتحلا بالطابع المصري الأصيل صعيدي المنشأ ويعتبر الجيل الثالث للجالية ومن عائلة كبيرة في الصعيد.

 

 

فيينا: دعاء أبوسعدة

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى