فن وثقافة

القومي للترجمة يصدر الطبعة العربية من كتاب “وكشفت وجهها”

 

كتب- سلمى حسن

 

أصدر المركز القومي للترجمة برئاسة الاستاذ الدكتور أنور مغيث، ضمن احتفالات يوم المترجم بمرور مائة عام على ثورة 1919 ، الطبعة العربية من كتاب “وكشفت وجهها”، عن حياة هدى شعراوي أول ناشطة نسائية مصرية، بقلم سنية شعراوي، ومن ترجمة نشوى الأزهري، ومراجعة وتقديم طارق النعمان.

 

يرصد الكتاب محطات مختلفة من حياة هدى شعراوي، والتي تعد من أبرز الناشطات المصريات في مجال الاستقلال الوطني المصري، ولدت في العام 1879، بمحافظة المنيا، وهي ابنه محمد سلطان باشا، رئيس المجلس النيابي الأول في مصر في عهد الخديوى توفيق.

 

تلقت التعليم في منزل والدها، وتزوجت في سن الثالثة عشرة من ابن عمتها علي الشعراوي – الذي يكبرها بما يقارب الأربعين عامًا  ليتغير اسم عائلتها لـ”شعراوي”.

 

أسست جمعية لرعاية الأطفال عام 1907، وفي عام 1908 نجحت في إقناع الجامعة المصرية بتخصيص قاعات للمحاضرات النسوية.

 

شاركت في قيادة مظاهرات ثورة 1919، وفي هذا الوقت قامت النساء اللاتي شاركن في المظاهرات والمتزوجات من زعماء وفدايين بتأسيس لجنة الوفد المركزية للسيدات، وانتخبت هدى شعراوي رئيسةً لها.

 

الكتاب يلقي الضوء على دورها الهام والمحوري الذي سيظل على مر العصور علامة فارقة في تحرير المرأة.

 

الكتاب من تأليف سنية شعراوي، وهي مترجمة فورية حرة، عملت مع العديد من المنظمات الدولية العربية والاقليمية، من بينها مكتبة الإسكندرية واليونسكو ومنظمة الصحة العالمية.

 

المترجمة نشوى إيهاب الأزهري، خريجة قسم اللغة الفرنسية بجامعة القاهرة، حاصلة على دبلوم الترجمة التحريرية من جامعة القاهرة، وتشغل رئيس قسم الترجمة بجامعة الدول العربية.

 

المراجع الاستاذ الدكتور طارق النعمان، أستاذ البلاغة والنقد الأدبي بكلية الاّداب جامعة القاهرة، متخصص في النقد الأدبي والبلاغة وتحليل الخطاب، له عدد كبير من الترجمات والدراسات والأبحاث المنشورة.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى