برلمان وسياسة

“الصحفيين” يرفض ويستنكر منع متحدث الصحة للصحفيين من ممارسة عملهم

استعرض مجلس نقابة الصحفيين أمس الاثنين، باهتمام كبير وقلق بالغ ما ورد في المذكرة المقدمة من الزملاء الصحفيين بمحافظة قنا، بخصوص ما جاء فيها من قيام الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أثناء زيارة السيدة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان لمحافظة قنا، بمنع الزملاء الصحفيين من تأدية عملهم لتغطية الزيارة وحظره قيامهم بتصوير تحركات السيدة الدكتورة الوزيرة، وهي الشكوى التي تكررت في سياقات ومناسبات سابقة، حاولت فيها النقابة حلها ولم تصل إلى نتائج إيجابية.

وبناء على ما سبق قرر المجلس:

أولا: الإعراب عن رفضه واستنكاره لمنع المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الزملاء من ممارسة عملهم وحقهم في الحصول على المعلومات والتغطية وحضور المؤتمرات والاجتماعات العامة والتصوير، والذي يكفله الدستور في المادتين (68) و(71) منه، والقانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام في المواد (10) و(11) و(12) منه.

ثانيا: مطالبة الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بالتحقيق في الواقعة واتخاذ ما يلزم لرد اعتبار الزملاء الذين تعرضوا لها، بما يحفظ لهم حقوقهم القانونية والمهنية والنقابية في ممارسة عملهم، لإتاحة المجال لهم لتوصيل حقيقة الجهود الكبيرة التي تقوم بها الوزارة للمجتمع المصري في مجال الصحة عموما وفي مواجهة جائحة كورونا بشكل خاص.

ثالثا؛ قيام الدكتورة هالة زايد  وزيرة الصحة والسكان باتخاذ ما يلزم من الإجراءات العملية بالتعاون مع النقابة والمؤسسات الصحفية، من أجل تسهيل عمل الزملاء الصحفيين في التغطية المنتظمة والفعالة لأنشطة الوزارة الكبيرة والواسعة والمهمة في الحفاظ على صحة المصريين جميعا.

رابعا: ينتظر مجلس النقابة نتائج التحقيقات التي ستجريها وزيرة الصحة في هذا الشأن لاتخاذ إجراءاته اللازمة لحفظ كرامة الزملاء الصحفيين.

الصحفيين

كتبه-أحمد قابيل

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى