عياده

الصحة: نستهدف 36 ألف طالب جامعي ليصبحوا شريك في حل المشكلة السكانية

صرحت وزارة الصحة والسكان، ممثلة في المجلس القومي للسكان، اطلاق خطة طموحة بأول مارس القادم ضمن “مبادرة شباب جامعات مصر”، للوصول إلى 36 ألف طالب جامعي بنهاية مايو  2018، ليصبحوا  شريك في تنفيذ ورفع وعي زملائهم بمشكلات القضية السكانية، يأتي ذلك في إطار تفعيل للبروتوكول المبرم بين المجلس القومي للسكان ومنظمة “اليونيسيف”.

 

جاء ذلك خلال ورشة عمل لمنسقي الجامعات عُقدت ليومين، لضبط الخطط المحلية السكانية بناءًا على دراسة وتقييم الوضع السكاني الحالي في محافظات مصر، بحضور رؤساء المجالس القومية للسكان بـ 27 محافظة.

 

وأوضح الدكتور طارق توفيق، نائب وزير الصحة والسكان، أن الورشة تهدف إلى تمكين ورفع مهارات وقدرات مديرى الأفرع  بالمجلس القومي للسكان، لإدارة البرنامج السكاني بشكل كفء وكتابة التقارير الفنية، ووضع خطة سكانية عاجلة لرفع الوعي المجتمعى، ودعم الخطط السكانية المحلية، وتعديل وتطوير الخطط  بالمحافظات، ووضع تطبيق عملي لأهداف الخطة المنضبطة ومستهدفاتها في محافظات كل أقليم، للخروج بتصور لأهداف ومستهدفات خطة كل محافظة.

 

وأضاف توفيق، أنه خلال الورشة تم إطلاق الخطة المساعدة للخطة المنضبطة للسكان 2030 والتى تهدف إلى رفع الوعي الصحي والمجتمعي “مبادرة شباب مصر”، لتحديد آليات وخطوات التنفيذ والتطبيق العملي للخطة، ووضع تصور مبدئي للخطة التوعوية، وتحديد معوقات التنفيذ وسبل تزليلها.

 

وأشار توفيق إلى أن مبادرة شباب مصر، سيتم تنفيذها بالتوازي على محورين، الأول سوف يقوم طلاب الجامعات بعدد (100) طالب بعقد جلسات توعية بنظام الند للند داخل الجامعات بالتعاون مع وكلاء الكليات لشئون الطلبة، حيث يعقد الطالب لقاء تثقيفي لعدد خمسة من أقارنه لتكوين مجموعة من عدد 6 طلاب تقوم كل مجموعة بعقد ثلاث لقاءات توعوية ليتم بناء القدرات لـ 6 الاف طالب ومن ثم الوصول إلى المستهدف وهو 36 ألف طالب بنهاية شهرمايو 2018.

 

فيما يُعد المحور الثاني، سيكون من خلال اختيار 50 طالب جامعي للنزول للمجتمع ونشر الثقافات التوعوية لمفهوم الأسرة الصغيرة والعادات الصحية السليمة بهدف رفع الخصائص السكانية للمواطنين، مشيراً إلى أنّه مستهدف الوصول إلى 36 ألف مواطن بنهاية مايو 2018، بـ 54 منطقة مركزية بالمحافظات ذات الأولويات الخاصة، بناءً على دراسة أُعدت في هذا الشأن، ورفع وعيهم بالمشكلة السكانية، بالإضافة إلى رفع وعيهم الصحي من خلال التركيز على التثقيف المجتمعي بالتعاون مع الجامعات.

 

الجدير بالذكر، أن المبادرة إنطلقت بـ15 محافظة، من خلال 12 جامعة كمرحلة أولى للمبادرة، حيث سيتم تدريب الطلاب على 4 ملفات هي الأنماط الصحية السليمة، وتنظيم الأسرة، والتغذية السليمة في كل المراحل العمرية، إضافة إلى الوقاية والعلاج من الأمراض المعدية وغير المعدية.

 

كتبه-ريم عيد

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى