عربي وعالمي

السفارة الفلسطينية في إيطاليا توقع اتفاق صداقة مع مدينة إيللي الإيطالية

وقعت السفارة الفلسطينية في إيطاليا ممثلة عنها السفيرة عبير عودة، اتفاقية توأمة وصداقة مع بلدية مدينة إيللي الواقعة في مقاطعة أبروتزو حيث وقع عن الجانب الإيطالي رئيس البلدية إنزو دي نتالي.

وألقت السفيرة كلمة، عقب التوقيع بمقر السفارة الفلسطينية بروما، شكرت فيها رئيس البلدية والمجلس البلدي على هذه المؤاخاة الهامة لبناء علاقات صداقة وتعاون دائم بين البلدين الواقعين في حوض المتوسط، حيث يعتبر مساهمة هامة في قضايا السلام، والوفاق والتفاهم المتبادل، ويساهم في تنمية التجارة والقضايا العلمية والثقافية.

وأضافت أنه في الوقت الذي تبنى فيه الجدران وتتنامى به الصراعات نحن هنا نبني جسور من الحب والأخوة والتعاون بروح تعزز والتسامح والتضامن الإنساني والذي بدوره يثري تجربة البلدين، وسنعمل معا لبدء علاقات تعاون وصداقة بين شعبينا من خلال عمل أنشطة في المجالات الثقافية والفنية، والسياحية، والاجتماعية، والاقتصادية، والرياضية.

وقالت سنعمل على تعريف المواطن الإيطالي بالثقافة الفلسطينية من خلال الفعاليات المشتركة مثل الندوات والمؤتمرات والمهرجانات والأمسيات الثقافية ومعارض الرسم والجداريات والتصوير والتراث، كما سنركز على تقديم الكتب والشعر والرواية والترجمة والمسرح وعرض الأفلام واللغة والتراث والغناء واللباس والطعام. كما وأننا سنتعرف عن قرب على الثقافة الإيطالية.

وتابعت: لشعبنا الفلسطيني هوية ثقافية وطنية عربية وإنسانية تجسد قيم المعرفة والحرية والفضيلة والجمال ومنفتحة على العالم ومتجددة وتحترم وتصون التعددية الفكرية والسياسية والدينية، وتساهم في الإنتاج المعرفي للإنسانية جمعاء، لكنها للأسف تتعرض لمحاولات السلب والتشويه والمحو والمصادرة لذلك نسعى الى تعزيزها ورعايتها والحفاظ عليها والنهوض بها، وهي أيضا أداة من أدوات النضال اليومي الذي تربطنا بالماضي والحاضر والمستقبل لتحقيق تطلعاتنا المشروعة في الحرية والاستقلال.

من جهته، أعرب رئيس البلدية إنزو دي نتاله عن سعادته لتوقيع هذا الاتفاق. وأكد على أن علاقات التعاون الصداقة قديمة بين ايطاليا وفلسطين وسنعمل على تقويتها من خلال الفعاليات المشتركة خلال التبادل التجاري والسياحي والثقافي والفني بكل أشكال، مشيرا إلى أن السياسة أحيانا لا تستطيع الإجابة على كل الأسئلة ولا تستطيع حل المشكلات لكن الثقافة وإرادة الشعوب هي الأقوى والأجمل والأبقى.

وقال نتمنى أن تثمر هذه الاتفاقية في تعزيز خبرات وقدرات كلا الطرفين في عدة مواضيع وسنعمل فورا على استضافة فنانين من فلسطين وسنحضر لأسبوع ثقافي في صيف هذا العام وسنرتب لعمل زيارة الى فلسطين للتعرف عليها عن قرب.

كتبه| نهى يحيي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى