المجتمع المدني

السعودية تشارك في مؤتمر العمل الإنساني والتطوعي في عصر الريادة المجتمعية

شاركت المملكة العربية السعودية في أعمال مؤتمر “العمل الإنساني والتطوعي … في عصر الريادة المجتمعية”، وذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة.

نظم المؤتمر المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية بالتعاون مع إدارة منظمات المجتمع المدني بقطاع الشؤون الاجتماعية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وبالتعاون مع كل من منظمة الأمم المتحدة لشئون الهجرة الدولية (IOM)، متطوعي الأمم المتحدة (UNV)، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاعة الأندلسية.

شارك في المؤتمر صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمين العام لمؤسسة الوليد للإنسانية، والسفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والوزير المفوض الدكتور فراج العجمي مدير إدارة منظمات المجتمع المدني بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والدكتورة راندا رزق الأمين العام للمجلس العربي للمسؤولية المجتمعية، وبحضور شخصيات حكومية رفيعة المستوى من الدول العربية والمنظمات الدولية، بالإضافة إلى ممثلي منظمات ومؤسسات المجتمع المدني العربية المعنية.

وفي كلمتها إكدت السفيرة الدكتورة هيفاء أبو غزالة، أن رعاية جامعة الدول العربية لمؤتمر العمل الإنساني والتطوعي في عصر الريادة المجتمعية يؤكد اهتمام الجامعة العربية بمنظمات المجتمع المدني المعنية بالمسؤولية المجتمعية والعاملة على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، مشيرة إلى أن الجامعة العربية تبذل كافة الجهود بغية التنسيق بين الحكومات العربية ومنظمات ومؤسسات المجتمع المدني العربية لإشراكهم بفعالية في منظومة العمل العربي المشترك.

ومن جانبه أكد الوزير المفوض الدكتور فراج العجمي، أهمية الدور الذي تقوم به منظمات ومؤسسات المجتمع المدني العربية في تعزيز العلاقات العربية المشتركة وخاصة المعنية منها بالمسؤولية المجتمعية.

وأوضح “العجمي” أن إدارة منظمات المجتمع المدني تولي أهمية كبرى للربط والتشبيك بين أضلع مثلث التنمية والذي يضم الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني بغية المساهمة الفعالة في تحقيق وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030.

وأكدت الدكتورة راندا رزق، أن المؤتمر يأتي في ضوء عمل المجلس المستمر لدعم أهداف التنمية المستدامة وتعظيم العمل الإنساني والتطوعي خاصة في ظل عصر الريادة المجتمعية، مشيرة إلى الجهود المصرية والعربية لدعم العمل الإنساني والتطوعي للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي من شأنها دعم الأهداف التنموية في العالم العربي.

وأشار الدكتور محمد عزام إلى أن المؤتمر أكد على أهمية التوسع في توظيف التكنولوجيا لتحقيق التكامل بين الدول العربية في مجال العمل التطوعي والتنموي، والعمل على خلق المزيد من فرص التشغيل من خلال مشروعات ابتكارية تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

شهد المؤتمر الإعلان عن جائزة “خير.. الجائزة العربية لأعمال الخير” والتي ستمنح للأفراد والمؤسسات الأكثر تأثيراً في مجال العمل الخيري على مستوى العالم العربي وتكريم الفائزين بها، والإعلان عن إطلاق مبادرة “المرصد العربي للمسؤولية المجتمعية”، والإعلان عن مبادرات ومشروعات صادرة عن “إعلان القاهرة للتكنولوجيا لخدمة المجتمع”.

مؤتمر العمل الإنساني والتطوعي في عصر الريادة المجتمعية مؤتمر العمل الإنساني والتطوعي في عصر الريادة المجتمعية

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى