أخبار القاهرة

الرئيس السيسي يعقد اجتماعا لمتابعة جهود البنك المركزي

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتماعا، لمتابعة نشاط البنك المركزي الاقتصادي والتنموي من خلال منظومة العمل النقدي والمصرفي.

وخلال الاجتماع، استعرض طارق عامر محافظ البنك المركزي، تداعيات الموقف الاقتصادي في ظل أزمة كورونا، مؤكدًا نجاح الاقتصاد المصري انعكس على استقرار كافة المؤسسات المصرفية، خاصةً ما قام به البنك من مبادرات خففت الأعباء على المواطنين والشركات من خلال تأجيل استحقاقات القروض لمدة 6 أشهر، فضلاً عن طرح شهادات استثمارية بأسعار فائدة مرتفعة أثناء الجائحة.

وفي هذا السياق؛ وجه الرئيس السيسي باستمرار البنوك في تقديم خدماتها المالية لمختلف فئات المواطنين، والعمل على ثبات السياسات الهادفة لاستقرار أداء القطاع النقدي، لتعزيز جهود الدولة لمواجهة التحديات المختلفة وقدرة البنك المركزي على تمويل كافة المبادرات التنموية.

واطلع الرئيس السيسي خلال الاجتماع، على عينات من البنكنوت الجديد الذي سيتم إصداره في أوائل شهر نوفمبر القادم.

وأوضح طارق عامر ارتفاع الاحتياطي الأجنبي من 37 مليار دولار إلى 40,5 مليار دولار، مما يؤكد نجاح البنك المركزي في إدارة الاحتياطي الأجنبي خلال أزمة كورونا، لافتًا إلى أن نجاح البرنامج الثاني بين مصر وصندوق النقد الدولي حقق سمعة طيبة للاقتصاد المصري أدى إلى زيادة تدفقات النقد الأجنبي خلال النصف الأول من العام الحالي بمقدار حوالي 5 مليار دولار.

كتبه-محمد محفوظ

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى