أخبار القاهرة

الرئيس السيسي يتابع الموقف التنفيذي للمتحف الكبير وتطوير “قطاع الأعمال”

كتب-محمد محفوظ

 

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مع كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء عاطف مفتاح مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

وتناول الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي لمشروع المتحف المصري الكبير، ومعدلات الإنجاز وتطورات مراحل الأعمال الإنشائية بالمتحف، وتجهيزات نقل وعرض القطع الأثرية.

 

ووجه الرئيس السيسي بضرورة مراعاة الانتهاء مشروع المتحف المصري الكبير على أكمل وجه، وإبراز عظمة وتفرد وعراقة الحضارة المصرية القديمة عبر العرض المتحفي، فضلًا عن التكامل مع منطقة الأهرامات بمحيط المتحف بما يتواكب مع قيمته وأهميته كأكبر متاحف العالم، ويساهم في جعله ليس فقط واجهةً للحضارة المصرية وإنما الإنسانية جمعاء، وعلى نحو يعكس المكانة اللائقة بمصر للعالم، ومن ثم أهمية العمل على تناغمه مع جهود الدولة الأخرى في مختلف أوجه الثقافة، خاصةً مدينة الثقافة والفنون الجاري إنشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي ستشكل أكبر منارة للإبداع الفني والفكري والثقافي بالشرق الأوسط.

 

وأكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، أن افتتاح المتحف المصري الكبير سيتم خلال الربع الأخير من العام الجاري 2020، مستعرضًا في هذا الصدد تطورات العرض المتحفي به، خاصةً وضع القطع الأثرية في البهو الرئيسي وعلى الدرج العظيم، فضلًا عن خطة نقل مراكب الشمس لعرضها بالمتحف بشكل مميز، وكذا تفاصيل مشروع تشغيل خدمات المتحف للزائرين بالاشتراك مع الخبرة الأجنبية، إلى جانب الدورات التدريبية والفنية التي يتم تقديمها بصورة منتظمة للعاملين والموظفين بالمتحف.

 

كما أشار وزير السياحة والآثار إلى صدور قانون إعادة تنظيم هيئة المتحف المصري الكبير، والذي سيساهم في تسهيل مباشرة المتحف لاختصاصاته من تقديم تجربة فريدة ورائدة للإنسانية بالتعرف على الحضارة المصرية من خلال عرض المقتنيات الأثرية في أجواء تضاهى الحضارة المصرية القديمة بعمارتها المتميزة، وكذلك تقديم الخدمات المتحفية المختلفة كالتسجيل والتوثيق وحفظ مقتنيات المتحف.

 

كما تناول الاجتماع مجمل أنشطة ومشروعات وزارة السياحة والآثار، حيث وجه الرئيس بتذليل كافة العقبات التي تواجه المستثمرين بقطاع السياحة، فضلًا عن الارتقاء بالخدمات والمواقع الأثرية على مستوى الجمهورية، وذلك اتساقًا مع جهود التنمية الشاملة على مختلف الأصعدة في الدولة.

 

وعرض الوزير في هذا الصدد آخر مستجدات العمل في قطاع الآثار بصفة عامة من افتتاحات واكتشافات جديدة، فضلًا عن مشروعات تطوير كلٍ من منطقة صان الحجر بالشرقية، ومنطقة هرم زوسر الذي يعد أقدم هرم في التاريخ، وقصر البارون بمنطقة مصر الجديدة، وميدان التحرير، إلى جانب جهود الوزارة في استرداد القطع الأثرية المصرية المهربة للخارج.

 

كما استعرض الدكتور خالد العناني جهود تطوير قطاع السياحة بالتنسيق مع مختلف جهات الدولة ذات الاختصاص؛ خاصةً الأنشطة التي يتم الاضطلاع بها على المستوى الدولي للترويج للسياحة في مصر كالمعارض والمؤتمرات، بالإضافة إلى الجولات التي تتم في مختلف الأقاليم والمحافظات السياحية بالجمهورية للوقوف على أهم شواغل المستثمرين وتفقد المنشآت السياحية والفندقية، وكذا المبادرات الجديدة للوزارة لتطوير الأنشطة السياحية خلال فترة الصيف في الصعيد وربط مدنه عن طريق الرحلات الجوية المتبادلة مع المدن المطلة على ساحل البحر الأحمر بمنطقة جنوب سيناء.

 

وفى نفس السياق، اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام.

 

وتناول الاجتماع متابعة آخر مستجدات إصلاح وتطوير شركات قطاع الأعمال العام، خاصةً على صعيد مصانع ومحالج الغزل والنسيج، ومصانع الأدوية.

 

ووجه الرئيس السيسي في هذا الإطار بمواصلة جهود تطوير شركات قطاع الأعمال العام، وتحديث الآلات والمعدات، وميكنة إجراءات العمل، فضلًا عن التركيز على الاستثمار في الطاقة البشرية وتأهيل وتدريب العنصر البشري، لا سيما في ظل أهمية تطوير قطاع الأعمال العام للمساهمة في عملية التنمية الشاملة بالدولة، ومن ثم القيمة التي يمكن أن يضيفها إلى الاقتصاد الوطني.

 

وعرض الوزير في هذا الصدد ما تم من الانتهاء من التعديلات التشريعية الخاصة بقطاع الأعمال العام، بهدف تطوير العمل بالشركات التابعة للقطاع والنظم الإدارية بها لحوكمة ضوابط الأداء المهني وأداء مجالس إداراتها، فضلًا عن صياغة آليات لتسويق المنتجات من خلال إدارة مركزية موحدة.

 

كما استعرض هشام توفيق جهود تطوير شركة الملاحة الوطنية، وكذا الشركات الخاصة بإعادة إحياء صناعة الورق المحلية، وشركات الأدوية.

 

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى