عربي وعالمي

الخارجية الإيطالية: قانون الرقائق يهدف إلى تحقيق أهداف السيادة الرقمية

صرح مانيلو دي ستيفانو وكيل وزارة الخارجية الإيطالية، أن قانون الرقائق يهدف إلى تحقيق أهداف السيادة الرقمية، لافتًا إلى أن الاتحاد الأوروبي قدم خطة لتعزيز الإنتاج المحلي لأشباه الموصلات، لتصل إلى 20% من 9% من الإنتاج العالمي.

وحسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء، قال دي ستيفانو إن الغرض من قانون الرقائق هو ضمان أمن إمدادات الرقائق الدقيقة المستخدمة في الإنتاج من السلع لجميع الأنواع، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر والسيارات والأجهزة المنزلية.

وأضاف أن الحصول على أشباه الموصلات أصبح صعبًا بشكل متزايد بسبب الزيادة الحادة في الطلب العالمي التي حدثت منذ بدأ جائحة كوروبا.

وأشار وكيل الخارجية الإيطالية إلى أن أوروبا تنتج اليوم أقل من نصف احتياجاتها من الرقائق الدقيقة وتعتمد بشدة على الموردين الآسيويين والأمريكيين، مؤكدًا أن هذا النقص يتعارض مع أهداف السيادة الرقمية والصناعية التي منحناها لأنفسنا خلال السنوات المقبلة.

وأوضح دي ستيفانو أن قانون الرقائق مهم لأنه سيصبح من الممكن أخيرًا تقديم مساعدة حكومية لجذب الشركات الكبرى على مستوى العالم إلى أوروبا، مضيفا أن إيطاليا بالفعل من بين رواد الإلكترونيات الدقيقة على المستوى الأوروبي وسوف تستفيد من زيادة الاستثمارات.

وتابع وكيل الخارجية الإيطالية قائلا إن عملي الحكومي المفوض للأعمال والإبتكار وجذب الاستثمار، كنت دائمًا أفعل كل ما هو ممكن لحماية وتعزيز صناعتنا، وبالتالي فإن التزامي بالدفاع دائمًا عن المصلحة الوطنية سيكون كاملاً أيضًا في مرحلة التعريف النهائية لنص قانون الرقائق وفي التطبيق اللاحق، مؤكدًا حان الوقت لدفع القضايا الجوهرية في العقود القليلة القادمة.

كتبه| نهى يحي

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى