أخبار القاهرة

الحكومة تعلن حزمة من الإجراءات لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا

 

وجه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، الحكومة على ضرورة قيام جميع الوزارات بالاستمرار في تطبيق مختلف الإجراءات الاحترازية داخل جميع مقراتها وجهاتها التابعة.

 

ووجَّه “مدبولي” بضرورة قيام كل من وزارات الداخلية والتنمية المحلية والنقل والسياحة والآثار، وغيرها من الوزارات المعنية، بتطبيق قرارات الغرامة على غير الملتزمين بالإجراءات الاحترازية.

 

وأكد على أن يكون التعامل بمنتهى الحزم، ولا تهاون مع أي مواطن غير ملتزم بارتداء الكمامة، وغيرها من الإجراءات الاحترازية، لافتًا إلى عودة منحى الاصابات في التزايد، وهو ما يحتم علينا الالتزام الكامل بتطبيق الإجراءات الاحترازية، لتجنب سيناريوهات صعبة نحن في غنى عنها، مضيفًا ضرورة التأكيد على أن أى منشأة سياحية أو تجارية أو رياضية غير ملتزمة سيتم إغلاقها.

 

فيما أعلنت هيئة الدواء، تكثيف الاستعدادات الخاصة بضمان استمرار توافر الأدوية والمستلزمات الطبية المتعلقة بفيروس كورونا، بالتنسيق مع هيئة الشراء الموحد وكافة الجهات المعنية بالشأن العام الصحي، وذلك في إطار توجيهات رئيس مجلس الوزراء، بضرورة استعداد جميع القطاعات الصحية لاحتمال حدوث موجه ثانية لفيروس كورونا.

 

وقال الدكتور على الغمراوي، المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء، إنه من خلال المتابعة المستمرة لمستجدات سوق الدواء العالمي وتحليل سوق الدواء المصري، تم تأمين احتياجات السوق المحلي من المستحضرات الطبية الخاصة بعلاج فيروس كورونا، استرشادًا بمعدلات الاستهلاك خلال فترة الذروة السابقة، من خلال التنسيق مع مختلف شركات الأدوية العاملة بالسوق المحلي لتوفير مخزون آمن من المواد الخام والمستحضرات تامة الصنع الخاصة ببروتوكولات العلاج، هذا بخلاف التدفقات والتوريدات المستمرة بالسوق المحلي، علاوة على قيام هيئة الدواء بالمراجعة المستمرة والدقيقة لأرصدة تلك المتسحضرات والتأكد من ضخ كميات تلائم احتياجات كل من السوق المحلي وكذلك الجهات الصحية المختلفة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الشراء الموحد.

 

وأكد أنه وفقًا للتقارير فإن هيئة الدواء ضخت في الفترة من يونيو حتى شهر أكتوبر الماضي ما يقرب من 12 مليون عبوة من دواء “ازيثرومايسين” أقراص، وما يقرب من مليون و900 ألف زجاجة “ازيثرومايسين” شراب، وما يقرب من 24 مليونا و600 ألف عبوة من دواء “باراسيتامول” أقراص، وما يقرب من مليون و900 ألف زجاجة من “باراسيتامول” شراب، وما يقرب من 14 مليونا و500 ألف شريط من دواء فيتامين “زنك” أقراص، وما يقرب من 22 مليون شريط فيتامين سي أقراص.

 

وأضاف أن الهيئة قررت مد العمل بالإجراءات الاستثنائية التي أقرتها هيئة الدواء المصرية مطلع العام الجاري لمواجهة فيروس كورونا، حيث تم تسجيل 3 مستحضرات للمادة الفعالةRemdesivir، كما تم تسجيل 5 مستحضرات للمادة الفعالة favipiravir 200 mg tablet، وذلك وفقًا لآليه التسجيل الاستثنائي لبعض المستحضرات المعتمدة من قبل رئيس هيئة الدواء المصرية.

 

كتبه-محمد إبراهيم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى