عربي وعالمي

الجولان تتأهب عسكريا بعد الغارات الإسرائيلية

 

تشهد الجولان المحتل والمنطقة الشمالية لإسرائيل، اليوم الخميس، تأهبا عسكريا، بعد الغارات الجوية الإسرائيلية ضد 8 أهداف عسكرية سورية وإيرانية نوعية في سوريا أمس الأربعاء.

 

وتسعى إسرائيل لتكريس معادلة جديدة مع النظام السوري وإيران بعد عثورها على ثلاث عبوات إيرانية الصنع في منطقة يدخلها جنودها جنوب الجولان، نقلا عن مراسل الحدث.

 

وأضاف المراسل أن إسرائيل قصفت محيط مقر قائد الفرقة 7 أكرم حويجة، كرسالة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وأشار إلى الغارة الإسرائيلية رسالة لقائد الفرقة 7، أنه لا حصانة إن استمر بالسماح بنشاط إيران بسوريا، وأن الجيش الإسرائيلي كشف عن عبوات إيرانية ذات قدرات تدميرية كبيرة عند الحدود، مشيرا إلى أن العبوات التي اكتشفت قد يكون زرعها سوريون تلقوا العلاج بإسرائيل ويعرفون المنطقة.

 

كان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قد حمّل النظام السوري مسئولية أي عمل ينطلق من أراضيه، مؤكدًا مواصلة ضرب التموضع الإيراني في سوريا الذي يشكل خطرًا على الاستقرار الإقليمي.

 

كتبه-نهى يحي

الوسوم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق