احوال التعليم

“التعليم المهني والتدريب” جلسة بالمنتدى العالمي للتعليم العالي

عقد المنتدى العالمي الثاني للتعليم العالي والبحث العلمي، جلسة نقاشية بعنوان “التعليم المهنى والتدريب.. المستقبل نحو التعلم مدى الحياة”.

أدار الجلسة عماد عزيز رئيس شركة Inc Brisk Business، وحاضر بها كل من الدكتور ستيفن مورلي مستشار دولي فى مجال التعليم والتدريب التقني والمهني بالمملكة المتحدة، والدكتور فضل مالك نائب رئيس جامعة أميتي بدبي وعميد كلية العلوم الإنسانية والفنون والعلوم التطبيقية، والدكتور أحمد الحيوي أمين عام صندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، ومستشار وزير التعليم العالي للتعليم الفني.

وأكد ستيفن مورلي أهمية إدراك المجتمع للتعليم والتدريب المهني، مشيرًا إلى أهمية دور القطاع الخاص في التدريب والتوظيف للتعليم المهني.

وأشار “ستيفن” إلى أن التعليم الفني والتدريب المهنى، يساهم في دعم التنمية التكنولوجية الحديثة، ورفع تنافسية الإنتاج الصناعي وزيادة الصادرات بما يحقق التنمية الاقتصادية الشاملة.

وأوضح فضل مالك أن جائحة كورونا أجبرت العالم على ضرورة إحداث تغيير في التعليم، لافتًا إلى أهمية الأخذ بثلاث محاور خلال الفترة المُقبلة وهي، ديناميكية المناهج ومرونة الأبحاث، والتعاون بين المؤسسات التعليمية وقطاع الصناعة.

وأوضح أحمد الحيوي أن إنشاء الجامعات التكنولوجية يعد نقلة هامة في استحداث مسار التعليم الفني في مصر، مؤكدًا على أهميتها في إكساب الطلاب المهارات العلمية والعملية المطلوبة لسوق العمل.

وأكد مشاركي جلسة التعليم المهني والتدريب، أن المعلم هو الركن الأساسي في التعليم المهني، مطالبين بتثقيف المعلم، وكسر الفجوة بين التعليم والصناعة، وتعلم التقنيات التكنولوجية الحديثة؛ لنقلها إلى الطلاب.

يأتي المنتدى العالمي الثاني للتعليم العالي والبحث العلمي، الذي تنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خلال الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر 2021، بالعاصمة الإدارية الجديدة، برعاية وتشريف الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

كتبه| عبير إبراهيم

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى