منارة الإسلام

التعددية وثقافة التعايش مع الآخر بمؤتمر الشريعة والقانون بالدقهلية

كتب-إيهاب الشامي

 

عقدت كلية الشريعة والقانون بتفهنا الأشراف بالدقهلية المؤتمر الدولي الأول تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورعاية الأستاذ الدكتور محمد حسين المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر، والأستاذ الدكتور يوسف عامر نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور طارق سلمان نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث، والأستاذ الدكتور محمد أبوزيد نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحرى، والأستاذ الدكتور أحمد محمد أبوطه عميد الكلية ورئيس المؤتمر، تحت عنوان التعددية وثقافة التعايش مع الآخر ( فقهاً وقانوناً ).

 

حضر المؤتمر كلاً من الأستاذ الدكتور أحمد حسنى طه رئيس الجامعة السابق والأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل الازهر الشريف والقمص أنسيموس رزق كاهن كنيسة مارى جرجس بميت غمر والأب توماس كاهن كنيسة ميت يعيش بالدقهلية.

 

وقد إفتتح المؤتمر بقراءة القرآن لفضيلة الشيخ عبدالفتاح الطاروطى وقد ألقى الأستاذ الدكتور أحمد محمد أبوطه عميد الكلية كلمة الإفتتاح.

 

ويكتسب المؤتمر أهمية خاصة لأنه عن التعايش بين المسلمين والمسيحيين علي أرض مصر ويكون هذا المؤتمر ملتقى للأديان من أجل بناء جسور التسامح بين الديانات السماوية ومكاناً لمناقشة قضايا التعايش والتجاور بين المسلمين والمسيحيين.

 

ويسعى المؤتمر بشكل عام إلى إيصال رسالة إنسانية تعايشية بحضور رجال دين مسلمين ومسيحيين، ويعتبر المؤتمر رسالة إنسانيه كبيرة وأن نجاح المؤتمر بإيصال رسالة حقيقية من أتباع الديانات السماوية تدعو إلى الوحدة والتكافل والتعاون بين أتباع الديانات جميعها فرصه بغاية الأهمية لتحقيق التسامح الديني والحضاري.

 

ويعكس المؤتمر صورة إيجابية ونموذجاً للتعايش الديني الإسلامي المسيحي وأن المؤتمر يوفر فرصة للتلاقي ومكاناً لحسن الجوار وأن عقد مثل هذه المؤتمرات وتلاقي رجال الدين من مختلف الديانات الذي لهم نفوذهم وتأثير وخصوصاً في الفتوي الدينية على شريحة واسعة من المواطنيين من شأنه تعزيز التفاهم وخلق أرضية مشتركة لتحقيق التسامح الديني.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى