برلمان وسياسة

البيان الأول لائتلاف نزاهة لمتابعة الانتخابات الرئاسية في ثاني أيام التصويت

في ثاني أيام متابعتها لمجريات العملية الانتخابية في مصر، يصدر ائتلاف نزاهة، التقرير الأول لليوم الثاني بعد مرور بضع ساعات من فتح باب اللجان أمام الناخبين على مستوى الجمهورية.

 

وكان ائتلاف نزاهة قد أصدر تقريرين خلال اليوم الأول من عملية التصويت، لتقييم سير العملية الانتخابية في ثلاثة عشر محافظة مصرية، هي عدد المحافظات التي يتابعها ائتلاف نزاهة.

 

بدأت فعاليات اليوم الثاني منذ الصباح الباكر عقب فتح اللجان الانتخابية أبوابها في تمام التاسعة صباحاً أمام الناخبين، وقد ارتفع معدل الإقبال في عدد من المناطق بكلاً من القاهرة، الشرقية، والقليوبية، حيث شهدت بعض اللجان ارتفاع ملحوظ في نسب المشاركة، فيما استمر الإقبال المتوسط هو الصفة السائدة بشكل عام على اللجان الانتخابية.

 

وبدأت قوات التأمين بالتعاون مع خبراء المفرقعات بتمشيط محيط اللجان الانتخابية قبل بداية التصويت بساعات منذ الصباح الباكر، للتأكد من مدى سلامة مقار التصويت، لضمان عدم وقوع أي عملية إرهابية قد تعيق من مهمة تصويت المصريين. ومن ناحية أخرى شهدت عدد من لجان محافظة القاهرة انتشار الدعاية الانتخابية للرئيس السيسي أمام اللجان، وسط وجود كثيف من قبل الناخبين الذين استخدموا الأغاني الوطنية قبل وأثناء قيامهم بالتصويت، وشهدت لجان أخرى استخدام الأطفال في الترويج للدعاية وقاموا بحمل أعلام مصر ودخول اللجان الانتخابية وغمس أصابعهم في الحبر الفسفوري علي غرار الكبار.

 

في تغير ملحوظ بمحافظة القاهرة، شهدت عدة لجان في مدينة نصر توافد كثيف من الناخبين في تمام التاسعة صباحاً، وخاصة في لجنة الجامعة العمالية بمدينة نصر، التي ارتفعت فيها نسب المشاركة بشكل كبير، والمثير في الأمر هو أن غالبية الحضور من الرجال، على عكس الإقبال الذي شهدته اللجان أمس وسيطر عليه العنصر النسائي.

 

وشهدت لجان السيدة زينب اقبال كثيف من الناخبين رجال ونساء، فيما شهدت مدارس منطقة شبرا وروض الفرج ارتفاع ملحوظ في نسب المشاركة، خاصة في اللجنة رقم 17 بمدرسة النقراشي الثانوية بنين بشبرا، وفي الوقت الذي كانت فيه لجان المقطم تشهد إقبال ضعيف يوم أمس، فقد ارتفعت نسب المشاركة إلي درجة متوسطة بعض مرور عدة ساعات في اليوم الثاني للاقتراع.

 

فيما استمرت المطرية في جلب الأنظار بارتفاع نسب المشاركة، خاصة في لجنة مدرسة العقاد بالمطرية، ولجنة مدرسة المحمدين، التي تشهد حتى الساعة الثانية عشرة إقبال ملحوظ من عشرات الناخبين. فيما شهدت بعض اللجان بالقاهرة تأخر في الفتح لتأخر وصول القضاة، من بينهم لجنة 33 بمعهد فتيات المعادي التي تأخرت نحو ساعة.

 

وفي كفر الشيخ التي سادها إقبال متوسط، شهدت بعض لجانها استخدام الأطفال للدعوة للمشاركة، حيث توافد الكثير من الأطفال أمام اللجان الانتخابية بسيدي سالم، وخاصة أمام لجنة رقم 25 بمدرسة الزحاليق الابتدائية بعزبة الزحاليق التابعة لقرية سد خميس بمركز سيدي سالم، حيث قام الأطفال بحمل أعلام مصر، ومرديين هتافات وطنية أبرزها ” تحيا مصر”.

 

وفي الغربية، سيطر الإقبال من جانب النساء وكبار السن علي اللجان الانتخابية بمركز السنطة بالغربية، وكانت نسبة الإقبال متوسطة في قرى مركز كفر الزيات، أما مركز ومدينة المحلة، فقد شهدت أعلى كثافة انتخابية بالمحافظة، وسيطر حضور النساء وكبار السن علي معظم اللجان الانتخابية، فيما جاءت نسبة المشاركة بشكل عام في المحافظة بشكل متوسط.

 

وشهدت محافظة بورسعيد قيام مجهولين باستئجار سيارات لنقل الناخبين إلي مقار الاقتراع، خاصة في الجان الانتخابية التابعة لحي شرق بورسعيد، وعلى رأسها لحنة رقم 2 بمدرسة المشير أحمد إسماعيل، بحي شرق، ويذكر أن نقل الناخبين هناك يتم بالمجان، تيسيراً علي كبار السن والسيدات.

 

وفي المنوفية، وبعد أن شهدت عدد من المراكز بالمحافظة إقبالاً دون المتوسط في أول يوم، شهد اليوم الثاني ارتفاع نسبة المشاركة في مركز سرس الليان، وارتفع معدل مشاركة النساء بشكل كبير في سرس الليان، فيما جاءت نسبة التصويت في الزقازيق دون المتوسط عكس أول يوم الذي شهدت إقبال متوسط.

 

وشهدت لجان الجيزة تفاوتاً ملحوظاً في نسب المشاركة، حيث ارتفعت بشكل ملحوظ نسبة المصوتين بمركز كرداسة، وكذلك الحال في منطقة الدقي، وخاصة الزحام الشديد أمام مدرسة الأورمان الثانوية بنات.

 

واستمرت مراكز ومدن القليوبية في تصدر المشهد الانتخابي بالنسبة لنسب المشاركة، حيث جاءت القليوبية بين المحافظات التي شهدت كثافة انتخابية، خاصة في لجان شبرا الخيمة، وقرى مركز قليوب، خاصة في قريتي طنان، ورمادة التابعين لمركز قليوب؛ وعلي نفس المنوال كانت المعدلات مرتفعة في لجنة مدرسة الثانوية التجارية بالعمار، التابعة لمركز طوخ، وهي نفس معدلات المشاركة التي شهدها أول أيام الاقتراع.

 

وتمثلت أبرز المخالفات في انتشار الدعاية أمام الكثير من اللجان الانتخابية لصالح الرئيس السيسي، فضلاً عن قيام عدد من المجهولين بتوفير سيارات عليها أعلام مصر وصور الرئيس السيسي، لنقل الناخبين بالمجان، وكذلك وجود لافتات دعاية أعلي أسوار عدد من المدارس.

 

وجدير بالذكر أن ائتلاف نزاهة، يتكون من منظمات: ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ( مصر)، متطوعون بلا حدود ( لبنان)، والمسكونية لحقوق الإنسان ( سويسرا )، الذي يتابع مجريات العملية الانتخابية في مصر من خلال غرفة عمليات مركزية، ومجموعة من فرق المتابعة الدولية، فضلاً عن عدد كبير من المتابعين الميدانيين المنتشرين في ثلاثة عشرة محافظة مصرية، هي عدد المحافظات التي يتولى ائتلاف نزاهة متابعتها.

 

وتتنقل الوفود الدولية بين المحافظات المختلفة لرصد أجواء الانتخابات، ومعرفة ما إذا كانت العملية الانتخابية تتمتع بالشفافية والنزاهة.

 

وتستمر أيام الاقتراع التي بدأت يوم أمس السادس والعشرون من مارس، لمدة ثلاثة أيام تنتهي في الثامن والعشرون من نفس الشهر. ويبلغ عدد من لهم حق التصويت بجميع أرجاء الجمهورية 59 مليونا و78 ألفًا و138 ناخبا يصوتون في 13 ألفا و706 لجان فرعية تمثلها 367 لجنة عامة، بإشراف 18 ألف قاض يعاونهم 110 آلاف موظف.

 

بوابة القاهرة-داليا الباجوري

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى