أخبار القاهرة

البحوث الفلكية: غدا شهب الأسديات تمطر سماء مصر

قال الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، إن شهب الأسديات تمطر سماء مصر، يومي الخميس والجمعة المقبلين، مع زخة شهب الأسديات.

وأوضح دكتور أشرف تادرس أن شهب الأسديات هي زخة شهابية متوسطة يبلغ عدد الشهب فيها حوالي 15 شهاب في الساعة.

مشيرًا إلى أن الزخة الشهابية تشتهر بذروتها الإعصارية كل 33 سنة حيث يمكن رؤية مئات الشهب في الساعة الواحدة عند حدوثها.

وأكد دكتور أشرف تادرس أن هذا الحدث شهده عام 2001، وتنتج شهب الاسديات من حبيبات الغبار التي يخلفها مذنب تمبل- تتل الذي تم اكتشافه عام 1865، ووتستمر هذه  لزخة من 6 إلى 30 نوفمبر، وتبلغ ذروتها هذا العام ليلة 17 وفجر 18 نوفمبر.

وأضاف أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، سيحجب قمر التربيع الثاني العديد من الشهب الخافتة هذا العام باستثناء اللامع منها، وأفضل مشاهدة ستكون بعد منتصف الليل مباشرة من مكان مظلم تماما بعيد عن أضواء المدينة حيث تظهر الشهب كما لو كانت آتية من برج الأسد وهو سبب تسميتها، كما يمكن أن تظهر الشهب في أي مكان أخر في السماء.

كتبه| دعاء عصام

موضوعات متعلقة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى